• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

العين تحتضن ورشة «تسجيل الأفلاج والعازي» في اليونيسكو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت إدارة التراث المعنوي في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الأسبوع الماضي ورشة عمل امتدت ليومين، لإعداد ملفي تسجيل الأفلاج وفن العازي في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية في منظمة «اليونيسكو». شاركت في الورشة العديد من الجهات الحكومية، وعدد ممن عاصروا حفر الأفلاج، وخبرائها، والمستفيدين منها، والمسؤولين عنها في بلديّة العين، إضافة إلى عدد من المهتمين والباحثين، والخبراء في التراث، وبعض الفرق الشعبيّة التي تؤدي فن العازي، وممثلي الأندية والمؤسسات التراثيّة.وانطلقت أعمال الورشة بكلمة للهيئة ألقاها الدكتور ناصر علي الحميري، مدير إدارة التراث المعنوي في الهيئة والمنسق الدولي لملفات الترشيح لدى «اليونيسكو»، أشاد فيها بالمكانة المميزة التي تحظى بها منظمة «اليونيسكو» لدورها في حفظ وترويج تراث الشعوب، حيث حظي التراث الإماراتي باهتمام خاص بعد توقيع الدولة على اتفاقية «اليونيسكو» لصون التراث العالمي عام 2005.وقال الحميري: «لا تزال الأفلاج رمزاً من رموز العين الخالدة، لأنها تلخص فترة تاريخية مهمة من تاريخ هذه المدينة، في فترة تلاحمت فيها معاول أصحاب الخبرة في حفر الأفلاج وإدارتها، مع التوجيهات والرأي السديد لمؤسس الدولة المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في حفرها وصيانتها وتوزيع مياهها وطرق استثمارها، بالإضافة إلى الملف الثاني المرتبط بأحد فنون الأداء التي نعتز بها، وهو فن العازي، هذا الفن الذي بقي على الدوام وسيلة للتعبير عن مدى حبنا لأرض الإمارات، وولائنا لقيادتنا الرشيدة». وتناولت الجلسة الأولى التعريف بالأفلاج وتاريخها، وتعزيز التوعية بأهمية التراث الثقافي غير المادي المرتبط بها، أما الجلسة الثانية والتي أدارها الدكتور إسماعيل الفحيل، فقد تناولت إجراءات الصون السابقة والحالية للأفلاج، وفي الجلسة الثالثة التي أدارتها الدكتورة ميثاء الهاملي، نوقشت المعايير المعتمدة من «اليونيسكو» لاستيفائها وتوفير المعلومات اللازمة لإعداد ملف الترشيح.

وفي اليوم الثاني للورشة، تناول المشاركون فن العازي من حيث التعريف به، وأهميته ضمن قائمة فنون الأداء التي عرفها مجتمع الإمارات منذ القدم، وخصائصه المميزة التي تسهم في حضوره حتى الآن في العديد من المناسبات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا