• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الجيش الإسرائيلي يبيع كلابه استعداداً لعيد الفصح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 أبريل 2007

رام الله - ''الاتحاد'':ذكرت صحيفة ''معاريف'' الاسرائيلية امس، ان الجيش الاسرائيلي سيبيع كافة الكلاب المدربة التي تخدم في صفوفه الى شخص غير يهودي، وذلك استعدادا لعيد الفصح.

وجاء قرار الجيش الذي يعتبر الاول من نوعه في تاريخ المؤسسة العسكرية الاسرائيلية، بعد ان اكتشف الحاخام العسكري وجود مادة ''الخميرة'' في الغذاء الجاف الذي تتناوله الكلاب، بما يتعارض مع تقاليد عيد الفصح اليهودي .وقال الحاخام العسكري ان الشريعة اليهودية تحظر على اليهودي تناول الخميرة او الانتفاع بها خلال عيد الفصح، وبما ان طعام الكلاب التي يستفيد الجيش من خدماتها يحتوي هذه المادة، لذلك وجب التخلص منها وبيعها.

وقد درج الجيش الاسرائيلي سنويا على بيع مخزونه من المواد التي تحتوي على مادة الخميرة الى شخص غير يهودي، غالبا ما يكون احد ضباط الاحتياط، حتى يستطيع الجيش استرجاعها بعد انتهاء الفصح اليهودي، علما بان القانون يجيز لغير اليهودي رفض اعادة هذه الممتلكات او طلب مبلغ الشرط الجزائي.