• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قدم تعازيه هاتفياً للرئيس أولاند في ضحايا الهجمات الإرهابية

محمد بن زايد يؤكد وقوف الإمارات وتضامنها مع فرنسا لمواجهة الإرهاب والتطرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام) أجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اتصالاً هاتفياً مع فخامة الرئيس فرانسوا أولاند رئيس جمهورية فرنسا أعرب خلاله عن تعازيه ومواساته في ضحايا الهجمات الإرهابية الإجرامية التي تعرضت لها باريس الجمعة الماضية وخلفت العديد من الضحايا والمصابين الأبرياء. كما أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن إدانته واستنكاره الشديدين للهجمات الإرهابية التي تعرض لها الأبرياء، وتقدم سموه بتعازيه الحارة للرئيس الفرنسي ومواساته الصادقة لذوي الضحايا، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل. وأكد سموه وقوف دولة الإمارات العربية المتحدة وتضامنها مع فرنسا وشعبها الصديق في هذه الأيام الصعبة في مواجهة الإرهاب والعنف والتطرف بكافة أشكاله وصوره، مشيرا إلى أن هذه الأعمال الإجرامية لن تثنينا عن التعاون والوقوف صفا واحدا في مواجهتها والقضاء عليها حتى ينعم العالم بالأمن والاستقرار والسلام. وشدد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على ضرورة مضاعفة الجهود الدولية وتكاتف كافة الدول لتعزيز التنسيق فيما بينها لاستئصال هذه الآفة الخطيرة التي تحرمها الأديان السماوية وتجرمها التشريعات والمواثيق البشرية بما تشكله من تهديد للأمن والسلم الدوليين. من جانبه أبدى الرئيس فرانسوا أولاند شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على ما أبداه من مشاعر نبيلة تجاه فرنسا وشعبها، مثمنا موقف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ودولة الإمارات حكومة وشعبا الداعم لفرنسا في هذه الأحداث الإجرامية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض