• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

موقوف في ألمانيا يرفض الحديث عن اعتداءات باريس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

ميونخ (ألمانيا) (أ ف ب)

يرفض المشبوه الذي يحمل جنسية الجبل الأسود والذي اعتقل في ألمانيا مع متفجرات وبنادق كلاشينيكوف في سيارته، الحديث عن اعتداءات باريس، ويؤكد أنه لا يعرف شيئاً عن الأسلحة المضبوطة، وأنه أراد فقط زيارة برج إيفل، كما أعلنت الشرطة الألمانية أمس.

وقال متحدث باسم الشرطة البافارية، «نريد الحديث عن اعتداءات باريس معه، لكنه لا يريد الحديث. وفي أي حال، لا يريد الحديث عن هذا الموضوع». ولم يكن في وسع هذا المتحدث القول ما إذا كان هذا الرجل على صلة بالاعتداءات أم لا.

وذكرت السلطات الأمنية في بافاريا أنها عثرت على عنوان في فرنسا مكتوب على ورقة في السيارة وفي نظام «جي بي اس»، الذي يستخدمه لتحديد المواقع، وعلى 8 بنادق هجومية و3 مسدسات و200 جرام من المتفجرات.

وجاء في بيان للشرطة أن المشبوه مواطن من الجبل الأسود (51 عاماً)، يقول إنه أراد الذهاب إلى فرنسا «لزيارة برج ايفل»، وأنه «ليس على علم بوجود أسلحة ومتفجرات» في سيارته.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا