• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكدوا أن الإمارات نموذج يحتذى في مواجهة مخاطره ودحره

علماء الدين: الإرهاب الأعمى يهدد مستقبل البشرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أجمع علماء الدين أن اتهام الإسلام بالإرهاب ليس له أساس من الصحة، بل هي تهمة مفضوحة، سوقت لها الجماعات الإرهابية التي شوهت الدين، واستغلها بعض المفكرين لتحقيق أجندات مشبوهة.

وبينوا أن الإرهاب يدمر الإنسان والتاريخ الثقافي الإنساني، وأن ديننا الحنيف حرم كل ذلك، كما حرم كل أشكال الإرهاب.

وقالوا: إن الإرهاب الأعمى الذي نراه اليوم يضرب هنا وهناك، أصبح يهدد المستقبل البشري، وهو أخطر الآفات التي نواجهها وعلى العقلاء أينما كانوا أن يقفوا في وجهه ويعالجوه من جذوره لاقتلاعه واقتلاع خطره واقتلاع الإرهابيين وهي أسبقية مطلقة.

وأشاروا إلى أن قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة أعلنت موقفها الراسخ الحكيم الذي ينطلق من ديننا الحنيف تجاه هذا الخطر الداهم، وأن ما قامت به من خطوات عملية لدحره وإطفاء شرره لجدير بأن يكون مثالاً يحتذى به في جميع الدول، مضيفين أن الإسلام حرص منذ بزوغ فجره على التصدي لكل مظاهر الغلو والتطرف والإرهاب، وأن على علماء الأمة كل من موقعه توعية المجتمع وزرع الوعي لدى أفراده كافة بمخاطره.

أكد الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أن السؤال المقلق لكثير من الجمهور المتابع للمآسي الناجمة عن العمليات الإرهابية - لماذا أغلب الإرهابيين من المسلمين؟ والجواب المختصر المفيد، ابحث عن الأسباب، وعلينا أن نتحلى بالشجاعة، ونقول إن بعض من انتمى إلى الدين الإسلامي إرهابي، وعلينا في الوقت نفسه أن نطرح الأسئلة: لماذا، كيف، متى، أين، من...، وهنا كذلك نبحث عن البيئة الحاضنة للتطرف، في دول فشلت في توفير العدالة وتجاهل التنمية، بل تجاهل الدين، أو البعض ارتسم لنفسه خطاً مختلفاً عن بقية أهل الملة، أو قل بعضهم يرى لونه مميزاً وأخذ يوسّع دائرة الكره للآخرين، وطرف آخر يرى أن حقوقه منهوبة مسلوبة، وهكذا اتسع الخرق على الراقع، وانتشر الوباء، وسهل ذلك أدوات الانفصال الاجتماعي، وتم تخطي الحدود بلا قيود، واستثمر هذا الاندفاع وغذي من أطراف لها مآربها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض