• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

للأسرة دور كبير في اكتشافها ورعايتها

تنمية القدرات الرياضية تتيح فرص النجاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

تؤكد الدراسات التربوية إلى أن الأسرة تلعب دوراً كبيراً في تنمية ورعاية قدرات الطفل، وتنمية هواياتهم بالشكل الذي يسهم في تحقيق الأهداف والطموحات في المجالات التي يحبها الطفل ويتمتع فيها بمهارات خاصة، مؤكدة ضرورة أن يعمل الآباء على تحقيق رغبات أبنائهم الموهوبين، والأخذ بأيدهم وتقديم وسائل الرعاية اللازمة لتنمية قدراتهم وإمكاناتهم حتى ينطلقون بخطى واثقة نحو المستقبل. وفي إطار أساليب التنشئة الهادفة إلى تحفيز الإبداع لدى الأطفال، تحرص العديد من الأسر على اختيار المجال المناسب لإثراء مواهب أبنائها من خلال إشراكهم في الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية المختلفة التي تنظمها العديد من المؤسسات والجهات والأندية الرياضية في الدولة.

نموذج متميز

محمد جلال مرسي الطالب في الصف الرابع الابتدائي، وعضو فريق نادي الرواد المصري للكاراتيه، هاوٍ يشارك حالياً في بطولة النادي الأهلي الدولية المفتوحة الرابعة للكاراتيه والتي انطلقت أمس في دبي، ويعتبر نموذجاً للأطفال المتميزين في لعبة الكاراتية، حيث تحرص أسرته على تنمية مهاراته في هذه الرياضة التي يعشقها من خلال إشراكه في دورات تدريبية عديدة في هذا المجال. ويؤكد محمد جلال أصغر اللاعبين المشاركين في البطولة هذا العام، أن المشاركة في هذا الحدث الرياضي البارز، فرصة كبيرة له خاصة وأنه في بداية حياته الرياضية وستتيح له هذه المشاركة الدولية التي تعتبر الأولى بالنسبة له، فرصة الاحتكاك واكتساب مهارات وخبرات عديدة من لاعبين من مختلف دول العالم، مشيراً إلى أنه يحلم بالحصول على مركز متقدم والمنافسة بقوة مع فريقة حتى يمكن الفوز بالميدالية الذهبية.

تطوير المهارات

وقال ياسر مرسي، المدير الفني لفريق نادي الرواد المصري: تعد رياضة الكاراتيه من أقوى فنون الدفاع عن النفس وتسهم في الرقي بالسلوك وتهذيب الوجدان فضلاً عن دورها في دعم القدرات البدنية والصحية لممارسيها ووقايتهم من مخاطر أمراض العصر، مشيراً إلى أنها لعبة مفيدة للأطفال، حيث تطور لديهم المهارات الذهنية الضرورية لكل جوانب الحياة، وتعلمهم احترام الآخرين، وتعودهم على العمل الجماعي.

وأكد أن البطولة التي تتضمن منافسات في فئات عدة هذا العام، تعتبر جسراً للتواصل الرياضي بين النشء والشباب من كل أنحاء العالم، مما يتيح لهم الفرصة للاحتكاك وتطوير مستوياتهم الفنية كما تعد محفلاً مهماً يبرز إبداعات المشاركين ويعزز لديهم الثقة بالنفس والتميز الرياضي في إطار التنافس الشريف الذي يعلي شأن القيم ويجسد الدور الاجتماعي للرياضة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا