• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد تجاوز الشركة المنفذة المهلة النهائية

«صيادي كلباء» تطالب بسرعة إنجاز مصنع الثلج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

السيد حسن (كلباء):

طالبت جمعية الصيادين في كلباء بسرعة إنجاز مصنع الثلج الجديد، داخل ميناء الصيد في كلباء، بعد تأخر إنجازه، وتجاوزه للمهلة النهائية التي حددتها دائرة الأشغال بالشارقة، وأكدت الجمعية أن الشركة القائمة على المصنع تتلاعب بالصيادين وتخلف في وعودها.

وطالبت الجمعية في خطاب رسمي لها موجه إلى دائرة الأشغال فرع كلباء منذ يومين، بسرعة إنجاز المصنع وتسليمه للجمعية، تلبية لرغبة جموع الصيادين في كلباء، لاسيما وأنهم يقومون بشراء الثلج من الأسواق المحيطة بأسعار عالية.

وقال إبراهيم يوسف رئيس جمعية الصيادين في كلباء: تأخر استلام مصنع الثلج، يشعر الصيادين بنوع من القلق والخيبة، بسبب تقاعس الشركة في إنجاز المصنع في الوقت المحدد، بعد أن منحت أكثر من مهلة ومع ذلك هناك تأخير كبير في إنجاز المشروع.

ولفت إلى أن الشركة باشرت في العمل وإنتاج الثلج، إلا أن الإنتاج جاء للأسف الشديد «غير مطابق للمواصفات الفنية المعهودة »خاصة وأن المنتج من الثلج يذوب بعد مرور ساعة واحدة، في وقت يبقى الثلج الطبيعي أكثر من 20 ساعة على الأقل.

وتقدمت جمعية الصيادين بشكوى إلى دائرة الأشغال تعبر عن خيبة أمل الصيادين في المنتج، وضرورة العمل على تحسينه والوصول به إلى كفاءة وجودة المنتج القادم من الأسواق المحيطة.

وذكر يوسف أن دائرة الأشغال في الشارقة وبعد إخفاق الشركة في الخروج بمنتج جيد، أمهلت الشركة مهلة نهائية لمدة شهر لإنجاز المصنع والوصول بالإنتاج إلى جودته المعهودة، ومر شهرين ولم ينجز المصنع حتى تاريخه.

وأكد أن الرسالة التي رفعت لدائرة الأشغال في كلباء رد عليها شفهياً بأنها ليست جهة الاختصاص في متابعة إنجاز مصنع الثلج، خصوصاً وأن المشكلة ليست فنية في المبنى وفي عمليات التشييد الهندسية، وإنما المشكلة تتلخص في المنتج ذاته.

وقال رئيس جمعية الصيادين بكلباء: كلنا أمل أن يتدخل المختصون في حكومة الشارقة، لإنهاء مشكلة مصنع الثلج في كلباء، والذي رأينا فيه الأمل لإنقاذ الصيادين من معاناتهم اليومية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض