• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

التحقيق مع جهات حكومية بشأن حادث «رافعة الحرم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

الرياض (د ب أ)

كشفت مصادر سعودية مطلعة انه تم التحقيق مع جهات حكومية بشأن حادث «رافعة الحرم» التي وقعت في سبتمبر الماضي.

ونقلت صحيفة «الوطن» أمس عن مصادر لم تسمها قولها إن هيئة التحقيق والادعاء العام استدعت عدداً من الجهات الحكومية في إطار التحقيق في حادثة سقوط رافعة بالحرم المكي، وذلك بعد ظهور شبهات حول علاقة هذه الجهات بالحادثة.

وكان الادعاء العام أنهى مؤخراً التحقيق مع 18 مهندساً يتبعون شركة بن لادن، وهي الشركة المنفذة لمشروع توسعة المطاف في الحرم، وأثبتت تقارير رسمية أن المهندسين المشرفين على مشروعات التوسعة ملتزمون بشروط ومعايير السلامة كافة. يذكر أن نحو 110 أشخاص توفوا وأصيب آخرون، في حادث سقوط الرافعة العملاقة، التي كانت تعمل في مشروع توسعة المطاف بالحرم المكي.

وأشارت العديد من المواقع الإخبارية إلى أن سبب هذه الحادثة قد يعود إلى الحالة الجوية، حيث تعرّضت المدينة لعواصف رملية ورياح عاتية وأمطار شديدة.