• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

شركات المقاولات الماليزية تعول على الطفرة العقارية في الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 أبريل 2007

كوالالمبور-رويترز: قال الرئيس التنفيذي لشركة البناء والهندسة مؤسسة الموارد الماليزية (ام.آر.سي.بي) إن الشركة تتوقع نموا قويا للايرادات والأرباح هذا العام والذي يليه مدفوعا بمبيعات العقارات في سوقها المحلية ومشروعات بناء في الشرق الأوسط.

وتعمل الشركة على مشروعات بناء رئيسية في دبي وكوالالمبور وفي سبيلها أيضا لمد كابلات تحت البحر من سد كهرومائي في بورنيو إلى البر الماليزي.

وأبلغ شهر الرضا رضوان رويترز في مقابلة أن ام.آر.سي.بي تستهدف ما قيمته 1,5 مليار رنجيت (433 مليون دولار) من المشروعات الانشائية والهندسية الجديدة في .2007وقال ''إذا حققنا هذا فإن مجمل حجم طلبياتنا سيتجاوز بقليل الثلاثة مليارات رنجيت.'' وأضاف ''هدفنا لعام 2007 هو مواصلة النمو بنفس الايقاع كما فعلنا في .2006نستهدف نموا بنسبة 50 في المئة في إيراداتنا وبنحو 70 في المئة في الأرباح.نأمل أن نحاول وأن نحقق نفس معدل النمو في السنوات المقبلة أيضا.'' وكانت ام.آر.سي.بي المملوكة بنسبة 30 في المئة لصندوق التقاعد الحكومي قد حققت ربحا قبل حساب الضرائب قدره 34 مليون رنجيت في 2006 وعائدات بلغت 530 مليون رنجيت.

وقال شهر الرضا إن الشركة التي تبلغ قيمة دفتر طلبياتها الحالي 2,6 مليار رنجيت ستركز على الشرق الأوسط للتوسع في المستقبل.وتعكف ام.آر.سي.بي على بناء فندق ومجمع سكني باستثمارات 400 مليون رنجيت في دبي.

وقال ''نتطلع إلى مزيد من الفرص لتوسيع نطاق أعمالنا في الشرق الأوسط.'' وفي ماليزيا يتمثل مشروع ام.آر.سي.بي الرئيسي في مجمع أبراج كوالالمبور سنترال الذي يضم مكاتب وفنادق ومركزا للتسوق في محيط محطة كوالالمبور سنترال للسكك الحديدية التي بنتها ام.آر.سي.بي أيضا.ويتوقع استكمال المشروع الجديد بحلول .2015وقال شهر الرضا إن الأعمال المتبقية في مشروع كوالالمبور سنترال من المتوقع أن تحقق ستة مليارات رنجيت مبيعات إجمالية.ويتوقع أن تستفيد ام.آر.سي.بي وشركات البناء الأخرى من خطة التنمية الخمسية التي أعلنتها الحكومة في مارس آذار الماضي ويبلغ حجم استثماراتها 54 مليار دولار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال