• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

3500 مواطن يبدون رغبتهم في العمل بـ دوبال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 أبريل 2007

دبي- ''الاتحاد'': استقطبت شركة ألمنيوم دبي المحدودة (دوبال)، إحدى أكبر منتجي الألمنيوم عالي الجودة في العالم، اهتمام المشاركين والزوار في معرض الإمارات للوظائف السنوي 2007 الذي أقيم في دبي مارس الماضي حيث تلقت أكثر من 3500 طلب وظيفة من مواطني الدولة. وقام سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية والصناعة ورئيس مجلس إدارة دوبال بافتتاح المعرض حيث كانت دوبال- التي تحتل المركز السابع حاليا بين أكبر شركات الألمنيوم على مستوى العالم- من أكثر الشركات التي لاقت إقبالا كبيرا من قبل الشباب الإماراتي خلال المعرض والذين فضلوا العمل مع هذه الشركة الرائدة في مجال صناعة الألمنيوم.

وتضمنت مشاركة دوبال هذا العام حملة كبرى وفرت فرصة للشباب الإماراتي للفوز في السحب من خلال تسجيل أسمائهم وتقديم سيرتهم الذاتية في جناح الشركة. وقد استلزم هذا الأمر من الطلاب تقديم تفاصيل كاملة وتقديم الاستمارة الخاصة بهم لتمكين دوبال من إدخال تلك البيانات في قاعدة بياناتها.

وتساعد قاعدة البيانات الشركة على تصنيف الطلاب حسب فئتهم العمرية وخلفياتهم العلمية ومؤهلاتهم ومهاراتهم لكي تحدد الموهبة الصحيحة وتوظفها بالشكل المناسب في مرحلة تالية.

وخلال المعرض تقدم نحو 3,500 شخص بطلباتهم للتوظيف. وفازت هند إسماعيل حينما تم اختيار اسمها بشكل عشوائي للحصول على الجائزة الكبرى وهي عبارة عن كمبيوتر محمول. وكانت الثلاث جوائز المخصصة للفائزين عبارة عن كمبيوتر محمول وهاتف نقال وأي بود. من جانبه، قال إبراهيم ناصر، مدير عام إدارة الموارد البشرية والكفاءة التنظيمية في دوبال:'' انبهرنا بالإقبال الكبير على جناحنا هذا العام. وفي عام 2006 قمنا بتعيين 204 مواطنين من خلال معرض الإمارات للوظائف. وأظهرت مشاركة دوبال مدى الإقبال الكبير على الشركة حيث تلقينا قرابة 3500 سيرة ذاتية مرت كلها بعملية تدقيق بعد التقييم المناسب وانتهاء بتحديد قائمة لمن وقع عليهم الاختيار''. وأضاف أن برامج التدريب المتعددة والمستمرة التي يتم توفيرها للمواطنين الإماراتيين في مقر الشركة تتراوح بين دورات ما قبل التوظيف وبرامج التأسيس لخريجي المدارس الثانوية وبرامج التدريب المكثف لخريجي الجامعات وانتهاء بمجموعة البرامج التي تتعلق بالتطوير من أجل التخطيط الناجح والبرامج الخاصة بالمنح الدراسية''. وتمكنت دوبال مؤخرا من تحقيق 25% من نسبة التوطين، وخلال عام ،2006 تم تعيين نحو 42 متدربا من خلال برنامج تدريب الخريجين، ما يعادل تقريبا 21% من إجمالي عدد المتدربين الذين شاركوا في الدورة. ويأتي هذا العدد في مقابل 32 متدربا عام .2005 وتبلغ نسبة المواطنين الإماراتيين في الوقت الحالي 67% من نسبة وظائف الإدارة العليا في دوبال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال