• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

بدعم من «باي بال» و«آرامكس»

أول سوق إلكتروني عالمي متكامل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 مارس 2016

يحيى أبوسالم (دبي)

رغم الميزات التي يحصل عليها عشاق التسوق عبر الإنترنت، من وفرة المعروض وأسعاره المغرية، فإنهم في الغالب يواجهون العديد من التحديات والمخاطر، بدايةً من التعرض للسرقة عبر بطاقات الدفع الخاصة بهم، أو التعرض للغش، من خلال شحن بضائع مختلفة عن اختياراتهم، أو بها عيوب مصنعية، ورغم تغاضي العديد من المستخدمين لمواقع الشراء الكبيرة عن هذه السلبيات، فإنهم يواجهون مشكلة أخرى، تتمثل في طريقة الدفع التي يتطلبها الموقع وعملية الشحن، التي لا تلبي العديد منهم خصوصاً إذا كان الموقع يشترط أن يكون مكان التوصيل مطابقاً لمكان إصدار بطاقة الدفع.

السوق الإلكتروني الجديد www.ishoptheworld.com، هو الحل الأمثل لمن يواجهون مثل هذه المشاكل، والذي يتيح للشركات فرصة التصدير لأكثر من ستين مدينة في العالم، وهو السوق الوحيد الذي يتيح للمستهلكين شراء البضائع من التجار في أكثر من 15 بلداً في العالم، وإجراء كل معاملات الشراء بخطوة واحدة فقط.

جاء موقع التسوق الجديد، ضمن شراكة عالمية أبرمها أشهر مواقع الدفع الإلكتروني وتحويل الأموال «باي بال»، مع شركة الشحن العالمية آرامكس، والذي يعتبر السوق الأول من نوعه في العالم، الذي يقدم حلولاً متكاملة وفريدة للشراء وطرق الدفع والشحن خلال عمليات الشراء، دون الحاجة إلى أي طرف ثانٍ أو ثالث لإتمام عمليات الشراء بنجاح. بمعنى أنك ستتمكن من شراء أي شيء ترغب به من الموقع، وتتم عملية الدفع عبر شركة باي بال، وتتم عملية الشحن عبر شركة آرامكس، وذلك من خلال حسابات خاصة يقوم المستخدم بفتحها في كلتا الشركتين، وبهذا يضمن لك الموقع، سلامة أمن وخصوصية حسابك المالي، كما يضمن لك في الوقت نفسه تسليم الشحنة التي طلبتها كما هي، وفي الوقت المحدد.

وسوف يساعد السوق الإلكتروني الجديد الشركات في تصدير المنتجات إلى جميع الوجهات، حيث يكون التسوّق والشحن متاحين، وذلك في أكثر من 60 مدينة، مما يتيح للمستهلكين الحصول على خيارات تسوّق أكثر شمولية ، ومن المتوقع أن يلغي الموقع كل متاعب الإجراءات اللوجستية التي عادة ما يواجهها التجار، خاصة عندما يتعلق الأمر بمعاملات التصدير والجمارك والتخليص والتكاليف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا