• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

عرضت في أسبوع الموضة بميلانو

«دولتشي أند جابانا».. مجموعة رومانسيةبروح إسبانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

أزهار البياتي

أزهار البياتي (الشارقة)

من وحي مدينة إشبيلية الإسبانية وتراث ملابس راقصات الفلامنكو، استحضرت دار أزياء دولتشي أند جابانا روح مجموعتها الجديدة للأزياء، مستعرضة عبر أسبوع ميلانو لموضة الملابس الجاهزة لموسمي ربيع وصيف 2015 المقبلين، نماذج جذابة من قطع تتمتع بعناصر الثراء والتكلف، وتعكس فرادة لناحية المطرزات والشك اليدوي البديع، محافظة على طرازها الفني المبتكر.

وخلال عروض «ميلانو» لأسبوع موضة الملابس الجاهزة، الذي أقيم مؤخراً، تمسكت «دولتشي وجابانا» بأسلوبها الراقي في التصميم وشغفها الكبير بسمات الترف، حيث تطّرز كل قطعة بشغل يدوي متقن، ومهارة فنية مدهشة، تدلل من ترتديها وتتوجها ملكة بين الحضور.

وعبر استشراقات ملهمة من سحر البحر الأبيض المتوسط ومدنه الغارقة بدفء الشمس حضرت التشكيلة الصيفية الأخيرة للمبدعين دومنيك دولتشي، وشريكه ستيفانو جابانا بقوة، متمسكة بمسطرتهما اللونية الشهيرة، والتي تنحصر في ظلال الأسود والأبيض والأحمر، بشكل منسجم، بالإضافة إلى قطع مثيرة من وحي الفلامنكو بقماش منقط، حملت بين نفحاتها طاقات من مشاعر الشغف، وكأن هذين المصممين ارتأيا للمرأة في المواسم القادمة الظهور بإطار أثيري من الأنوثة والرومانسية، والتنعّم بترف الخطوط وغنى التفاصيل، عبر قطع فنية من الملابس المشغولة باليد، طعمّت بزخارف مذهّبة وخرز وستراس، وصمّمت لتشي بأناقة من تتحلى بها وترسمها بشكل سفسطائي جميل. واختارت «دولتشي أند جابانا» في تشكيلتها الأخيرة نوعية محددة من الأقمشة، التي تتسم بالطواعية والثراء، بحيث تجسد ما صيغ لها من قصّات وتفاصيل، وتحتضن تضاريس القوام منسجمة مع حناياه كافة، ومنها الدانتيلات الفرنسية، والأتوال الشفافة، والشيفونات الرقيقة، مع الحراير الطبيعية، بالإضافة إلى لمسات مترفة من الريش والفراء، ومطرزات مزخرفة بحبات اللؤلؤ والكريستال، كما حظيت بعض القطع بخامة لدنة من جلد الغزال، رصعّت بكرم بأكسسوارات معدنية براقة من ألوان الفضة والذهب، أضافت إلى التشكيلة مزيدا من الفخامة.

تنوع القصات

الخطوط والقصّات، تنوعت في مجموعة «دولتشي أند جابانا» الأخيرة لترضي الأذواق كافة، فكان هناك حضور كبير لطراز الفستانين القصيرة، مع أخرى أكثر طولا من فئتي «ميدي»، و«ماكسي»، كما ظهرت التنانير الضيقة والمشغولة بالمطرزات، التي تعلوها نماذج أنيقة وقصيرة من السترات المستوحاة من نمط مصارعي الثيران الأسبان، مضيفة إلى العرض مزيدا من الدراماتيكية، خاصة مع تلك الأكسسوارات المثيرة، التي توزعت بين الحقائب المعدنية المزخرفة، والصنادل المّلونة عالية الكعوب، مع تشكيلة بديعة من أطواق الشعر والتيجان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا