• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اشتهر بشخصية «أبو صالح» في «درب الزلق»

خالد النفيسي.. سيد المسرح والدراما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

الفنان الكويتي الراحل خالد النفيسي من كبار الفنانين في الكويت، ينتمي إلى جيل الفنانين الرواد، الذين أسهموا في تشكيل بدايات الملامح الفنية لمنطقة الخليج، إذ قدموا أعمالاً تحولت مع الزمن إلى «أيقونات» فنية، وشاركوا من خلال ما جسدوه من شخصيات قدموها رغم بساطتها في تشكيل وعي ونظرة مجتمعاتهم للحياة.

وبدأ حياته الفنية منذ الخمسينيات، حين مثل مسرحية «ضاع الأمل» عام 1957، إلى جانب صالح العجيري وعقاب الخطيب، كما عمل مع الفنان الكبير عبد الحسين عبد الرضا في أعمال مسرحية وتلفزيونية عدة، وشارك في عشرات الأعمال المسرحية، ومنها: «فاتها القطار»، و«مضحك الخليفة»، و«عشت وشفت»، و«الكويت 2000»، و«بيت بو صالح»، و«حامي الديار»، و«من سبق لبق»، و«جنون البشر».

وشارك في عشرات المسلسلات التلفزيونية والإذاعية الكويتية، وفي بعض الأفلام السينمائية منها «الصمت»، و«العاصفة»، فيما كان آخر مسلسل يشارك به «عديل الروح»، الذي عرض عام 2005 على عديد من القنوات الخليجية، حيث وافته المنية في 27 مارس 2006 في مدينة الرباط بالمغرب إثر أزمة قلبية، تاركاً وراءه الكثير من الأعمال الفنية التي ارتبطت بذاكرة الشارع الخليجي منذ عام 1957.

واشتهر النفيسي، الذي ولد 1937، وله تاريخ طويل في الدراما الكويتية والخليجية، بأداء الكثير من الأدوار التي لا تزال عالقة في أذهان متابعي الدراما الخليجية كشخصية «أبو صالح» في مسلسل «درب الزلق» بمشاركة رفاق دربه عبدالحسين عبدالرضا وسعد الفرج وعلي المفيدي، والمسلسل الاجتماعي «إلى أبي وأمي مع التحية»، فضلاً عن أداء أدوار مميزة في مسرحيات «حامي الديار» و«حرم سعادة الوزير» و«دقت الساعة»، وفيلم «الصمت» الذي يعتبر أول عمل سينمائي خليجي تعرفه دور السينما العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا