• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

عبدالله المعلا يشهد الاحتفال بيوم اليتيم العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 أبريل 2007

أم القيوين - فريد يوسف:

أشاد سمو الشيخ عبدالله بن راشد المعلا نائب حاكم أم القيوين باهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات بفئة الأيتام وحرص سموهم على مؤازرتهم وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم باعتبارهم جزءاً لا يتجزأ من المجتمع. كما أشاد سموه بتوجيهات صاحب السمو الشيخ راشد بن أحمد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين ورعاية الشيخة عهود بنت راشد المعلا رئيسة نادي الفتيات ورئيسة اللجنة المنظمة للسوق الخيري بأم القيوين بفعاليات الاحتفال بيوم اليتيم العربي واهتمامهما بتفعيل هذه المناسبة التي تدخل السرور إلى قلوب الايتام.

ودعا سموه الى تواصل أفراد المجتمع مع هذه الشريحة الهامة بما يسهم في رعايتهم وتنمية قدراتهم وتأهيلهم للمشاركة الايجابية في المجتمع. جاء ذلك في تصريح لسموه لدى حضوره الاحتفال بـ''يوم اليتيم العربي'' الذي نظمته لجنة السوق الخيري بأم القيوين بالتعاون مع هيئة الأعمال الخيرية بالدولة. وقد شهد الحفل الذي اقيم بالمركز الثقافي بأم القيوين الليلة قبل الماضية الشيخ علي بن راشد المعلا رئيس الدائرة الاقتصادية بأم القيوين والشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس دائرة الأراضي والأملاك بأم القيوين وكبار المسؤولين ووفود الايتام. وكان الحفل قد بدأ بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم ألقى بعدها عبيد حميد القعود كلمة اللجنة المنظمة أكد فيها أن دور المجتمع كبير تجاه اليتيم الذي يعيش بين أقاربه أو ذلك الذي ترعاه المؤسسات الاجتماعية بشكل عام ومن هذا المنطلق كانت مبادرة السوق الخيري باستضافة مجموعة من الأيتام من العديد من الدول الشقيقة والاسلامية للعام الثاني على التوالي كخطوة على طريق الخير من أجل تحقيق الأهداف الرامية الى تفعيل العمل الخيري ودمج هذه الشريحة في المجتمع وجعلهم أفرادا نافعين لمجتمعهم وأمتهم.

وبعد ذلك ألقى أحمد الحوسني كلمة هيئة الأعمال الخيرية التي أشار فيها الى أن من أهداف الهيئة نحو خدمة المجتمعات الانسانية دعم الفئات غير القادرة على الوفاء بمستلزمات الحياة وتأسيا بسيرة النبي الكريم محمد ''صلى الله عليه وسلم'' وما عليه المجتمع الاسلامي من تعاون وتكافل وتراحم، فقد أولت الهيئة جل اهتمامها لمشروع كفالة الايتام وخصته بالعناية الفائقة على كافة المستويات حتى أصبح عدد الأيتام المكفولين لديها أكثر من 30 ألف يتيم يتمتعون بكامل الرعاية وفقا لبرنامج ''الرعاية الشاملة'' الذي تنفذه الهيئة لصالح الايتام، وتخللت الحفل أناشيد بهذه المناسبة شارك في تقديمها عدد من المنشدين ومجموعة من الأيتام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال