• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اتحاد الكرة يؤكد في بيان عقب إلغاء التجربة الودية:

بعثة الكويت لم تلتزم باتفاق عدم تسجيل المباراة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

أعلن اتحاد كرة القدم إلغاء المباراة الدولية الودية التي كانت مقررة أمس بين منتخبنا الوطني، ونظيره الكويتي بمدينة «جولد كوست» الأسترالية، ضمن استعداداتهما لخوض نهائيات كأس آسيا التي تُقام من 9 إلى 31 يناير الجاري، بمشاركة 16 دولة، وهي «البروفة» الأخيرة لـ«الأبيض» و«الأزرق»، قبل انطلاق البطولة القارية، حيث يلعب منتخبنا، ضمن منافسات المجموعة الثالثة إلى جانب البحرين وقطر وإيران، ويستهل «الأبيض» مشواره بلقاء شقيقه القطري يوم الأحد المقبل، فيما يلعب «الأزرق»، في المجموعة الأولى، مع أستراليا المضيفة وعُمان وكوريا الجنوبية، ويبدأ الكويت مشواره أمام «الكنجارو» في الافتتاح يوم الجمعة المقبل.

وجاء في بيان اتحاد الكرة «في إطار العلاقات الأخوية التي تربط اتحاد كرة القدم ونظيره الكويتي، كنا نأمل أن نتجاوز الأمور التي أدت إلى إلغاء المباراة الودية، التي كان مقرراً إقامتها أمس كآخر مباراة تحضيرية، قبل خوض غمار البطولة الآسيوية التي تنطلق بعد أيام قليلة في أستراليا».

وأضاف البيان: «الاتحادان يهدفان إلى رفع سمعة الكرة الخليجية والعربية في المحافل الدولية والقارية، وأن هذا اللقاء كان من شأنه أن يصب في مصلحة المنتخبين، قبل بدء البطولة، لكن ما حدث من عدم التزام بعثة المنتخب الكويتي بالاتفاق المسبق والذي تم بموجبه إرسال خطاب رسمي إلى الاتحاد الكويتي بتاريخ 15 ديسمبر الماضي، يؤكد فيه عدم إذاعة المباراة، أو تسجيلها وأيضاً إغلاقها أمام وسائل الإعلام و الجمهور، إلا أن الوفد الكويتي أصر على تسجيل المباراة، الأمر الذي لا يتفق مع أهداف الجهاز الفني للمنتخب الوطني».

وقال البيان: «كان يمكن تدارك الأمر، خاصة أن المنتخب الكويتي قام بتسليم قائمة التشكيلة التي يخوض بها اللقاء لطاقم الحكام الأسترالي المكلف بإدارة المباراة، واصطف لاعبو الفريقين في الممر، استعداداً للنزول إلى أرض الملعب، إلا أن مدير المنتخب الكويتي قام بتصعيد الأمر، والتهديد بإلغاء المباراة إذا لم يتحقق مطلبهم، ولأن الأمر يتعارض مع أهداف المسؤولين عن منتخبنا الوطني، فقد دفعهم هذا إلى رفض الطلب الكويتي، مما أدى إلى إلغاء المباراة، وتفضيل المنتخب الكويتي لأداء حصة تدريبية على الملعب الذي كان معداً لإقامة المباراة واستمرارهم لفترات تجاوزت الحد المسموح به، مما اضطر مشرفي وأمن الاستاد إلى إخراجهم من الملعب الذي كان يوجد به ممثلون من الاتحاد الآسيوي واللجنة المنظمة لكأس آسيا، والذين يتم تكليفهم بمراقبة المباريات الودية كافة، التي تُقام في أستــراليا حسب التعميم رقم 7 الصادر من الاتحاد الآسيوي بتاريخ 24 يوليو 2014».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا