• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

القروني: الهجوم المعاكس والضربات الثابتة يدعمان فرصة «الأحمر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

سامي عبدالعظيم (دبي)

أكد خالد القروني مدرب الشعلة السعودي أن كل الخيارات متاحة أمام الأهلي في مباراته الثانية أمام مضيفه جوانزو الصيني في إياب النهائي الآسيوي، على نحو يؤدي إلى الحصول على اللقب، رغم التعادل السلبي في مباراة الذهاب باستاد راشد، والمطلوب من لاعبي الأهلي الاستفادة من المحاولات المعاكسة والضربات الثابتة والعمل بكل ما يملكون لتحقيق المفاجأة أمام الفريق الصيني وجماهيره الكبيرة، وهذا هو السيناريو المتوقع من المدرب كوزمين في المباراة الثانية، وربما يتغير الوضع الميداني في حال تمكن الفريق الصيني من التسجيل بمرمى الأهلي.

وقال: يدخل جوانزو المباراة برغبة كبيرة في عدم استقبال أي هدف، حتى لا يفقد فرصة المنافسة على اللقب القاري، واتباع أسلوب الضغط الهجومي على ملعبه ووسط جماهيره، للحد من الضغط النفسي على اللاعبين، برغبة الحصول على النتيجة المطلوبة، وهو يدرك جيداً الخطر الذي يمثله واهتزاز شباكه بهدف، بعد التعادل السلبي في مباراة الذهاب، والشيء الجيد أن الأهلي لديه العناصر التي تساعده على تحقيق أهدافه، بوجود أفضل اللاعبين المواطنين والأجانب، ومباراة الإياب لا بديل فيها عن الفوز لحسم الصراع على لقب البطولة القارية أو التعادل الإيجابي لخدمة هدف الأهلي. وقال القروني إن الحسابات تبدو مختلفة في المباريات النهائية، وهذا هو التفسير الذي يمكن أن يمثل إجابة عن الواقع الذي انتهت عليه مباراة الذهاب باستاد راشد في دبي، والمؤكد أن «الفرسان» لم يسع للتعادل على ملعبه، والفريق الصيني كان يتطلع للتسجيل وبين الرغبتين تبدو العديد من المؤشرات الفنية التي فرضت واقعها على الملعب. وأضاف: الحسابات في مباراتي الذهاب والإياب تبدو مختلفة بدرجة كبيرة، ولاحظنا ما حدث لفريقي السد القطري والاتحاد السعودي خلال نهائي البطولة في أوقات سابقة، ونجح الفريق القطري في التتويج باللقب القاري في 2011 على ملعب الفريق الكوري وأمام جماهيره، في حين أن الاتحاد السعودي فاز باللقب رغم خسارته على ملعبه 1 -3 وذلك بالفوز اللافت في ملعب المنافس الكوري 5 - صفر وكانت مفاجأة رائعة للجميع، ولاحظنا أنه في مباراة الأهلي والهلال في إياب نصف النهائي اقتراب الأخير من التأهل على حساب الأهلي بنتيجة التعادل 2 - 2 لكن الأهلي حسم التفوق في الوقت القاتل للمباراة.

وشدد القروني على أهمية الاستفادة من الخبرة الجيدة للاعبي الأهلي مثل البرازيلي ليما وأحمد خليل وإسماعيل الحمادي في مباراة الإياب، بما يساعد الفريق على مواجهة التحدي الذي ينتظره من الفريق الصيني صاحب الأداء القوي، والمطلوب الاستفادة من كل الظروف، ورفع مستوى التركيز في المباراة الحاسمة، ولا ننسى الأسماء الموجودة بصفوف جوانزو ودورها المؤثر في العمل على منح الفريق الإضافة القوية في البطولة، وأتمنى أن ينجح «الفرسان» في التتويج باللقب على حساب مضيفه الصيني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا