• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

واثق في عودة المنتخب إلى الصدارة

السركال: «روسيا 2018» حلم كل إماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

كوالالمبور (الاتحاد)

شدد يوسف السركال، رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، على أهمية التحضيرات الحالية لمواجهة المنتخب الماليزي، في ظل حاجة «الأبيض» إلى «العلامة الكاملة» في جميع مباريات بالتصفيات، حيث لا مجال لضياع أي نقطة إذا ما أردنا بلوغ «مونديال موسكو 2018»، الذي يعتبر حلم كل إماراتي. وأوضح السركال أن المنتخب جاء إلى كوالالمبور، من أجل الفوز والعودة بالنقاط الثلاث، بما يسهم في زيادة فرصه في المنافسة ومواصلة عروضه القوية، دون أي استهانة بالمنافس، وقال: مشوار التصفيات أثبت أنه ليس هناك منتخب سهل في آسيا، ويكفي أن المنتخب الفلسطيني من الفرق التي أصبح لها كلمة، ويملك عناصر متميزة، كما أن المنتخب الماليزي يلعب أفضل على أرضه، ومباراته أمام الأخضر السعودي خير دليل، حيث خسر بصعوبة بهدفين لهدف، قبل إيقاف المباراة لأحداث الشغب التي قام بها جمهوره، ما يتطلب ضرورة التحلي بالحذر والهدوء، لأن الاختبار لن يكون سهلاً على منتخبنا المطالب بضرورة الفوز وبنتيجة جيدة من الأهداف.

وكشف رئيس الاتحاد عن أن الهدف هو تصدر ترتيب المجموعة الأولى، وقال: تصفيات المونديال ليست سهلة، وتحتاج إلى الفريق صاحب النفس الطويل، والقادر على تخطي الصعاب، وهذا الجيل عوّد الشارع الرياضي الإماراتي على أن يقدم دائماً الأداء المتميز، ويتحدى كل الظروف الصعبة، ومن ثم تخطيها إلى تحقيق الإنجازات، وهو ما ينتظر منه اليوم، حيث يجب الفوز على ماليزيا، لأن ذلك يمثل خطوة أساسية تضمن لنا الاستمرار في صلب المنافسة، ومن ثم نفكر في مباراتي مارس المقبل، أمام فلسطين والسعودية في أبوظبي، وكلتا المباراتين ستكونان بوابة التأهل بإذن الله إلى المرحلة الأخيرة. وأشار السركال إلى أن الثقة كاملة في المنتخب، وفي جهازه الفني بقيادة مهدي علي، لتخطي الصعوبات التي تواجه «الأبيض»، نافياً أن يستهين اللاعبون بالمنتخب الماليزي، وقال: لاعبونا لديهم خبرات دولية هائلة، ولا يمكن الاستهانة بأي منافس، وثقتنا كبيرة في المنتخب، وندرك أن المهمة صعبة، ولكنها ليست مستحيلة، بل في متناول اليد، والكرة الآن في ملعبنا، وعلينا استغلالها بشكل جيد.

ووصف السركال، ‬مباراة ‬منتخبنا الوطني ‬مع ماليزيا بـ «المفصلية» ‬التي ‬من ‬خلالها ‬نستطيع ‬رسم ‬مستقبلنا ‬في ‬مشوار ‬التصفيات، و‬قال: ‬يجب ‬على ‬اللاعبين ‬التركيز ‬جيداً ‬في ‬المباراة، ‬بعيداً ‬عن ‬نتيجة ‬لقاء ‬الذهاب، ‬التي ‬انتصرنا ‬فيه ‬على ‬المنتخب ‬الماليزي بعشرة أهداف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا