• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بروفايل

كانتي.. «قلب ليستر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مارس 2016

محمد حامد (دبي)

للوهلة الأولى اعتقد البعض أن «معجزة ليستر» في المنافسة وبقوة على صدارة الدوري الإنجليزي تقوم على مهارة رياض محرز، وأهداف جيمي فاردي وتكتيك كلاوديو رانييري، ولكن مع استمرار تألق الفريق صاحب المفاجأة الأكبر في تاريخ البريميرليج ومتصدر جدول الترتيب حتى الآن، بدأ الجميع في متابعة مبارياته، للتعرف على المزيد من أسباب هذه المفاجأة وهذا التوهج.

وبقليل من الإنصاف اعترف عشاق الكرة العالمية والدوري الإنجليزي أن معجزة ليستر سيتي يقف خلفها جميع العوامل سابقة الذكر، ويضاف إليها لاعب الوسط الفرنسي نجولو كانتي، وهو ليس مجرد جندي مجهول، بل روح وقلب ليستر سيتي، حيث تشير الإحصائيات إلى أنه صاحب أعلى معدل استرداد أو إفساد كرات المنافسين في الدوري الإنجليزي، وهو ما يساعد على منع هجمات الأندية المنافسة في مهدها وبدء هجمة مرتدة خطيرة لفريق ليستر سيتي.

السير أليكس فيرجسون المدير الفني السابق لليونايتد، لم يتردد في الإشادة بالنجم الفرنسي كانتي، فقال إنه الأفضل في البريميرليج للموسم الحالي، وانتقلت حمى كانتي إلى بقية أرجاء القارة العجوز، حيث أكدت تقارير إسبانية وفرنسية أن زين الدين زيدان يريد نجم ليستر سيتي بديلاً للألماني توني كروس، وكشفت تقارير أخرى عن أن عقدة فلورنتينو بيريز رئيس الريال في ضم المشاهير فقط، جعلته يرفض شراء كانتي في وقت سابق لأنه لاعب مجهول.

كانتي البالغ 24 عاماً، والمنتقل إلى ليستر سيتي قادماً من كاين الفرنسي الصيف الماضي شارك في 29 مباراة من بين 30 مواجهة خاضها ليستر في البريميرليج الموسم الحالي، وتؤكد الأرقام والإحصائيات أنه أفضل لاعب وسط مدافع في الدوري الإنجليزي، واللافت في الأمر أنه يقدم إبداعاته الكروية بهدوء تام.

وعلى الرغم من طبيعة مركز كانتي كلاعب وسط مدافع فإنه لم يحصل على أي بطاقة حمراء على مدار 29 مباراة بالبريميرليج، وحصل على 3 بطاقات صفراء فقط، مما يؤكد أنه يتمتع بالهدوء والقدرة على استخلاص الكرة دون اللجوء للعنف، ولعل أفضل ما قيل عن كانتي إنه المفاجأة الأفضل على المستوى الفردي لعشاق البريميرليج، في موسم يجسد فيه ليستر المفاجأة الحقيقية على مستوى الأندية في جميع دوريات أوروبا الكبرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا