• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

هجمات باريس الأكثر دموية منذ اعتداءات مدريد عام 2004

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

باريس (أ ف ب) اعتداءات باريس التي هزت العالم أمس الأول هي الأكثر دموية التي شهدتها أوروبا في السنوات الأربعين الأخيرة بعد اعتداءات مدريد في 11 مارس 2004. - 7 يناير 2015 - فرنسا: متشددان فرنسيان هما الشقيقان سعيد وشريف كواشي يقتلان 12 شخصاً بينهم خمسة رسامين في مقر الأسبوعية شارلي ايبدو في باريس التي تلقت تهديدات لنشرها رسوماً كاريكاتورية مسيئة للإسلام في 2006 و2012. وقتل عناصر أمن المتشددين في اليوم الثالث من فرارهما. وفي اليومين التاليين، قام متشدد فرنسي ثالث يدعى أحمدي كوليبالي بقتل شرطية من عناصر الشرطة البلدية ثم أربعة يهود في ضاحية باريس القريبة قبل مقتله بيد الشرطة. وأعلن الشقيقان كواشي انتماءهما لتنظيم «القاعدة» فيما أعلن أحمدي كوليبالي انتماءه لتنظيم «داعش». - 22 يوليو 2011 - النرويج: متطرف يميني هو اندرس بيرينج برايفيك يفجر قنبلة قرب مقر الحكومة في أوسلو موقعاً ثمانية قتلى، ثم يطلق النار في مخيم صيفي للشبيبة العمالية في جزيرة أوتويا فيقتل 69 شخصاً معظمهم من الفتيان. وهو يقضي حالياً عقوبة بالسجن 21 عاماً، وهي العقوبة القصوى في النرويج، ويمكن تمديدها إلى ما لا نهاية طالما أنه يعتبر خطيراً. - 7 يوليو - بريطانيا: أربعة اعتداءات انتحارية منسقة في ساعة الزحمة في ثلاثة قطارات مترو وحافلة في لندن توقع 56 قتيلاً و700 جريح. وتبنتها مجموعة تنتمي إلى «القاعدة». - 11 مارس 2004 - إسبانيا: انفجار عشرة قنابل قرابة الساعة 7,40 في مدريد وضاحيتها في أربعة قطارات ما أدى إلى وقوع 191 قتيلاً وحوالي ألفي جريح. وتبنت الاعتداء خلية تابع لتنظيم «القاعدة». - 15 أغسطس 1998 - بريطانيا: انفجار سيارة مفخخة في مدينة أوماج الصغيرة شمال غرب إيرلندا الشمالية يوقع 29 قتيلاً و220 جريحاً بينهم العديد من الشبان. وتبنت الاعتداء مجموعة صغيرة منشقة عن الجيش الجمهوري الإيرلندي. ووقع الاعتداء وسط عملية السلام التي كانت جارية في إيرلندا الشمالية بعد أربعة أشهر على توقيع اتفاقات أبريل 1998 المعروفة باتفاقات الجمعة العظيمة. - 19 يونيو 1987 - إسبانيا: اعتداء بالسيارة المفخخة نفذه تنظيم ايتا الانفصالي الباسكي في مرآب مركز تجاري في برشلونة (شمال شرق) يوقع 21 قتيلاً و45 جريحاً. - 2 أغسطس 1980 - إيطاليا: انفجار قنبلة في قاعة الانتظار في محطة بولونيا (شمال) يوقع 85 قتيلاً و200 جريح. وكان الاعتداء الأكثر دموية في تاريخ إيطاليا. وحكم على اثنين من عناصر مجموعة إرهابية من اليمين المتطرف بالسجن المؤبد لكنه لم يتم التعرف إلى مدبري الاعتداء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا