• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

هيئة الصحة بأبوظبي تسحب أحد أدوية الباركنسون و زلماك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 أبريل 2007

قررت إدارة الأدوية والمنتجات الطبية في هيئة الصحة بأبوظبي وقف تداول جميع المستحضرات الدوائية المحتوية على مادة ''بيرجوليد'' المستخدمة في علاج داء باركنسون بناء على تقارير علمية أشارت إلى الأضرار الخطيرة التي تلحقها هذه المادة بصمامات القلب لدى المرضى بحسب بيان تلقته وكالة أنباء الإمارات ''وام''. وتنتمي المادة إلى مجموعة الأدوية المعروفة باسم ناهضات الدوبامين وتستخدم في علاج أعراض مرض باركنسون كالرعاش وبطء الحركة بالاشتراك مع أدوية أخرى مثل الليفودوبا والكاربيدوبا.

ودعا زيد السكسك مدير قطاع التنظيم الصحي بالهيئة مرضى باركنسون أو القائمين على رعايتهم في الدولة إلى مراجعة طبيبهم قبل التوقف عن تناول مادة ''بيرجوليد'' لأن التوقف المفاجئ عن تناول الدواء قد يكون خطيرا وذلك حتى يقوم الطبيب بوصف مستحضرات أخرى بديلة. كما قررت الهيئة وقف تداول الدواء المعروف باسم ''زلماك'' الذي يحتوي على مادة تيجاسيرود في مستشفيات الهيئة وذلك بناء على معطيات طبية حديثة تشير إلى تزايد خطر تعرض المرضى الذين يستخدمونه إلى تأثيرات ضارة وخطيرة قلبية وعائية علما بأن الدواء يسوق في أميركا وكندا تحت اسم ''زيلنورم''. وكانت الشركة المصنعة قد قررت القيام بسحب طوعي للمستحضر من الأسواق الأميركية.

(وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال