• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اختتام فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب 34

1.227 مليون زائر ومبيعات ب 135 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

عصام أبو القاسم

اختتمت مساء أمس (السبت) فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب الرابع والثلاثين، في ظل استمرار الاحتفاء بالثقافة، التي تحظى بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وأعلنت إدارة المعرض أن عدد زوار الدورة الرابعة والثلاثين تجاوز المليون و227 ألف زائر، وبلغت المبيعات 135 مليون درهم.

وكان صاحب السمو حاكم الشارقة قد افتتح المعرض في الرابع من نوفمبر الجاري، وأكد في كلمة له أن من أخطر ما يمر على الثقافة العربية، هو أخذ البعض إياها تحزباً من خلال مزج الأفكار السياسية الموجهة بالثقافة النقية الصافية، وإدخال أفكار ظلامية ممزوجة بمغالطات فكرية ودينية لأغراض حزبية.

وقال سعادة أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب: «يعتبر معرض الشارقة الدولي للكتاب مهرجاناً ثقافياً وفنياً شاملاً»، مضيفاً «إن المعرض لا يتحدث بلسان الشارقة فقط، بل بلسان الإمارات والعروبة والإسلام، وهو رسالة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إلى العالم أجمع، في ظل سعي دائم من أجل إثراء التواصل الحضاري بين ثقافات العالم، وإحداث تأثير فاعل ومستمر في الاهتمام بالكتاب».

وبدا ملفتاً في المعرض حضور دور النشر السورية برغم الاضطرابات هناك إذ بلغ عددها «49 داراً» بحسب الإحصاء الرسمي الخاص بهيئة الكتاب، فيما سجلت مصر حضوراً أكبر، بأجهزتها الإعلامية ورموزها السياسية ومبدعيها ودور نشرها (181 دار نشر) مقارنة ببقية الدول العربية مجتمعة.

ووصف بعض المراقبين التظاهرة المنصرمة ب «دورة الأرقام القياسية» نظراً لما طبع فعالياتها من طموحات للوصول إلى أفضل النتائج، ولقد سعت إدارة المعرض إلى إحداث فعاليات عدة في هذا الاتجاه، فهي دعت الجمهور إلى المشاركة في «أكبر صورة ذاتية سيلفي لمعرض كتاب في العالم» كما حرصت على الاحتفاء ب «أصغر روائية إماراتية» وكانت أعلنت أنها حققت في هذه الدورة «أعلى نسبة مشاركة لدور النشر»، كما ذكرت الحضور الأعلى لدور النشر المحلية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا