• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

افتتاح الدورة الثالثة لمكافحة سوسة النخيل برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 أبريل 2007

رأس الخيمة -صبحي بحيرى:

بدأت أمس بمركز أبحاث الحمرانية برأس الخيمة فعاليات الدورة التدريبية الثانية في مجال مكافحة سوسة النخيل الحمراء في منطقة الشرق الأوسط التي تنظمها المنظمة العربية للتنمية الزراعية بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه ويشارك بها خبراء المنظمة ومتخصصون من عدة دول عربية وقال الدكتور محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه سلطان عبد الله بن علوان مدير المنطقة الشمالية في الوزارة إن سوسة النخيل الحمراء تعتبر من الأمراض التي باتت تهدد هذه الثروة وأن مشروع مكافحتها بات يستوجب تكاتف الجهود من أجل وضع حد لهذا التهديد.

وأضاف الكندي كان لابد من اتخاذ إجراءات فعالة وحاسمة في المرحلة الثالثة من المشروع وقامت المنظمة العربية للتنمية الزراعية بالتنسيق مع وزارة البيئة والمياه في دول مجلس التعاون الخليجي بتنفيذ نقل تقانة المكافحة الحيوية كعنصر أساسي في الادارة المتكاملة للآفات لمكافحة حشرة سوسة النخيل الحمراء في الشرق الأوسط حيث توصل المشروع في مرحلتيه الأولى والثانية إلى نتائج مبشرة الأمر الذي شجع على مد المشروع في مرحلته الثالثة وتوسعته ليشمل ثلاث دول أخرى هي الاردن وفلسطين واليمن.

وقال إن المشروع حقق عدة إنجازات حيث تم عزل نوع من الفطريات والنيماتودا القادرة على مهاجمة سوسة النخيل الحمراء والحد من خطرها . كما شملت المرحلتين الاولى والثانية تدريب الكوادر الفنية في الدول المشاركة ونقل التقنيات الحديثة للمكافحة إلى حقول المزارعين.

وقال الدكتور ناصر الجاغوب في كلمة المنظمة العربية للتنمية الزراعية إن المنظمة هي الجهة الوحيدة التي تعنى بتطوير القطاع الزراعي في الوطن العربي ومن مهامها وضع الاستراتيجيات الخاصة بمكافحة الآفات الزراعية الخطيرة والحد من مخاطرها. وأضاف أن المنظمة بالتنسيق والتعاون مع وزارات الزراعة في دول مجلس التعاون الخليجي بالاضافة إلى الأردن وفلسطين واليمن قامت بتنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع نقل تقانة المكافحة الحيوية لسوسة النخيل الحمراء في الشرق الأوسط والذي يهدف إلى استخدام الأعداء الطبيعيين لهذه الحشرة من أجل السيطرة عليها وتلافي مخاطرها وعقد الدورات التدريبية في دول المشروع إلى جانب تدريب الكوادر المواطنة.

ويشارك في الدورة التي تستمر على مدى ثلاثة أيام 23 متدربا من المهندسين والمرشدين الزراعيين والعديد من المسؤولين في المنطقة الزراعية الشمالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال