• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

إعلان الخطة الاستراتيجية لـ«بيئة أبوظبي» 2016 -2020

حمدان بن زايد: أبوظبي تتمتع بتراث طبيعي متأصل في هويتنا الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت هيئة البيئة في أبوظبي عن خطتها الاستراتيجية 2016 -2020 التي ترسم فيها رؤيتها ورسالتها على المدى الطويل، وأولوياتها وأهدافها لمدة خمس سنوات، بالإضافة إلى المبادرات الاستراتيجية التي ستساهم في تحقيق خطة إمارة أبوظبي وتعزز من التنفيذ الناجح لأولوياتها، وانطلاقاً من الرؤية البيئية لإمارة أبوظبي 2030، استلهمت الهيئة أولوياتها من رؤية الإمارات 2021، والاستراتيجية الوطنية للتنمية الخضراء والاستراتيجية الوطنية للتنوع البيولوجي وخطط العمل.

وتركز الاستراتيجية، التي تشكل خريطة طريق للهيئة، على الوضع البيئي الحالي، والتحديات الرئيسية التسع التي تواجه الإمارة والتي ترتبط بالمياه الجوفية وجودة الهواء وتغير المناخ، والنفايات، وجودة المياه الساحلية، وتدهور الأراضي، وفقدان الموائل، ومصائد الأسماك والغابات. كما توضح الاستراتيجية موقف الهيئة من هذه التحديات واستراتيجيتها لمواجهتها وتحقيق أهدافها. وقد طورت الهيئة مؤشرات أداء ملموسة لمساعدتها في قياس نجاحها في تحقيق هذه الأهداف.

كما تتضمن الأولويات البيئية التي حددتها الهيئة في الاستراتيجية استناد على فهم الظروف البيئية الحالية: الحد من تأثير التغيّر المناخي، تحسين جودة الهواء، الإدارة الفعّالة للموارد المائية والمحافظة عليها، المحافظة على التنوّع البيولوجي والموائل والتراث الثقافي والإدارة المتكاملة للنفايات.

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية ورئيس مجلس إدارة الهيئة في مقدمة كتاب الاستراتيجية: «تتمتع إمارة أبوظبي بتراث طبيعي ثري وفريد ولكنه هش في نفس الوقت، وهو متأصل في روحنا الوطنية، ويشكل جزءاً من هويتنا، حيث تعتبر بيئتنا إرثاً يتنقل من جيل إلى جيل. كما تضم قيمنا العائلية اعتقاداً راسخاً يتمثل في ضرورة التعامل بحكمة مع حماية إرثنا في البر والبحر – لأن هذه هي مسؤوليتنا تجاه الأجيال القادمة».

وشدد سموه على أن تنمية إمارة أبوظبي تعتبر ضرورية لاستمرار النمو والرخاء بها. ولكن تركيزنا الأساسي يكمن في التأكد من أن تحقيق هذه التنمية لن يأتي بتكلفة غير مقبولة على البيئة، ولضمان ذلك يجب أن تتم التنمية يداً بيد مع المحافظة على البيئة والاستدامة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا