• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الإمارات تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 أبريل 2007

أحيت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مساء أمس ذكرى المولد النبوي الشريف بإقامة احتفالات دينية كبيرة في عدد من مساجد الدولة بمشاركة عدد من المسؤولين بالدولة ونخبة من أصحاب الفضيلة العلماء وحضور كبير من عامة المسلمين.

وأقامت الهيئة تحت رعاية وحضور سعادة الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي رئيس الهيئة احتفالات دينية بهذه المناسبة بعد صلاة المغرب أمس بمسجد الشيخ هزاع بن سلطان بأبوظبي.

شارك في الحفل سعادة أحمد شبيب الظاهري نائب رئيس المجلس الوطني الاتحادي وسعادة محمد مطر الكعبي نائب رئيس مجلس إدارة ومدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وفضيلة الشيخ الداعية علي زين العابدين الجفري والمستشار الديني حسن الحفناوي وفضيلة الشيخ عبد الله فدعق من المملكة العربية السعودية وعدد من اصحاب الفضيلة العلماء.

وتناوب أصحاب الفضيلة العلماء على إلقاء الكلمات بهذه المناسبة مستعرضين سيرة النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم الزاخــرة بدلالاتها المتنوعة وبمعطــياتـــها وما تمثله من طوق نجاة للانسانية كلها.

واستعرض المتحدثون جوانب من سيرة الرسول الكريم ورسالته وما تخللها من مواقف وأحداث غيرت حال البشرية جمعاء وأخرجتها من الظلمات إلى النور ومن الظلم إلى العدل والسلم ومن الشر إلى الخير مستدلين في ذلك بالعديد من المواقف التاريخية التي كانت بمثابة الدليل على عظمة ورفعة مكانة الرسول الكريم الذي أرسل رحمة للعالمين لقوله تعالى '' وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين''.

وتطرق العلماء في كلماتهم إلى حال الأمة الاسلامية في وقتنا الحاضر داعين في هذا السياق عامة المسلمــين إلى إظهار مدى الحب الذي يكنوه للنبي المصطفى باتباع سنته والاقتداء بسيرته الطاهرة قولا وعملا.

وشدد أصحاب الفضيلة العلماء على أهمية ان يتوحد المسلمون كافة على الكتاب والسنة وأن يسيروا على نهج واحد كالبنيان المرصوص. وتوجه أصحاب الفضيلة العلماء بالدعاء بأن يصلح المولى عز وجل حال الأمة الإسلامية وأن يثبت أقدام أبنائها على الخير والسلم كافة وأن تكون خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر اتباعا لنهج النبي المصطفى محمد ''صلى الله عليه وسلم'' (وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال