• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

عبدالله بن زايد يشهد أمسية محمود درويش الشعرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 أبريل 2007

شهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية مساء أمس بالمسرح الوطني الأمسية الشعرية للشاعرالعربي الكبير محمود درويش التي تأتي في إطار الأنشطة المصاحبة لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب التي تنظمها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث.

كما شهد الأمسية معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون المجلس الوطني الاتحادي ومعالي عبد الرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وعدد من المسؤولين و أعضاء السلك الدبلوماسي العربي المعتمدين في الدولة وحشد غفير من محبي الشعر.

وفي بداية الأمسية قدم الشاعر حبيب الصايغ الشاعر محمود درويش في كلمة مطولة أشاد فيها بالمكانة التي يحظى بها الشاعر الكبير بين محبيه مشيرا إلى الدور الكبير الذي لعبته أشعاره في ذائقة الجماهير العربية ودواوينه المتفرده وإبداعاته اللامتناهية.

وألقى درويش بعضا من قصائده الجديدة مثل فكر بغيرك ، والآن في المنفى ، حتى تطيل التأمل ، لا أعرف الشخص الغريب.

الجدير بالذكر أن الشاعر محمود سليم درويش ولد في عام 1941 في قرية البروة في عكا وأكمل دراسته في كفر ياسين وعمل في الصحافة في عدد من الدول العربية وحصل على عدد من الجوائز العربية العالمية وأهم دواوينه'' عصافير بلا أجنحة ، سجل أنا عربي ، عاشق من فلسطين ، كتابة على ضوء بندقية . ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال