• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكد ضرورة استفادة كرة الإمارات من خبرات البرازيلي فييرا

محمد بن صقر: «الأبيض» في الطريق للمونديال.. والأهلي أفضل من جوانزو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

علي شويرب (رأس الخيمة)

قال الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس نادي رأس الخيمة السابق إن كرة الإمارات تتقدم بخطوات ثابتة في كل مشاركاتها، وإنه ينتظرها مستقبل أكثر إشراقا في المرحلة المقبلة، جاء ذلك خلال تكريمه للمدرب البرازيلي فييرا بمنزله بخزام أمس الأول. وأضاف: «منتخب الإمارات قادر على تكرار سيناريو الوصول إلى المونديال العالمي، أما فريق الأهلي فهو قادر على عبور الفريق الصيني، والإصرار والإرادة أهم الأسلحة في تحقيق ذلك، ولاعبو الأهلي هم عماد منتخبنا الوطني، وكذلك الحال لفريق جوانزو الذي يشكل أغلب لاعبيه قائمة المنتخب الصيني، وبحسبة بسيطة منتخبنا أفضل من المنتخب الصيني».

وقال القاسمي: «كنا نأمل أن ينهي الأهلي الموقف في دبي، وأن يقترب من لقب البطولة الآسيوية، ولكن رغم ذلك نتيجة المباراة تعتبر جيدة، وأمام الفريق فرصة جديدة في مباراة الإياب، فالفريق الصيني سيلعب مهاجماً من بداية المباراة، وعلى الأهلي أن يستفيد من المساحات من خلال ذلك، وأن ينجح في السيطرة الميدانية»، مشيراً إلى أن فرص الأهلي عديدة وقد يحسمها بوقتها الأصلي أو ركلات الترجيح.

وقال: «في كل الحالات أرى أن الفرسان اقتربوا كثيراً من حصد اللقب، ولكن يجب التعامل مع المباراة بشكل جيد ووضع كافة الاحتمالات في الحسبان».

وأشاد محمد بن صقر بالمدرب فييرا، مؤكداً إعجابه بأسلوب وطريقته في التدريب، التي تدل على إمكانياته وخبرته وتؤكدها نجاحاته المعروفة، سواء مع المنتخب العراقي الذي فاز ببطولة أمم آسيا قبل سنوات، وكذلك مع الأندية، وقال: «من الضروري استفادة الأندية الإماراتية من خبرات المدرب فييرا».

من جانبه أعرب المدرب البرازيلي فييرا عن شكره وتقديره، وقال: «الشيخ محمد بن صقر القاسمي من الشخصيات الرياضية التي تمتلك الأفكار الجيدة، وتدعم تطور الرياضة، وتربطني معه علاقة وطيدة، ودائماً ما أزور رأس الخيمة عندما أكون في أبوظبي مع أسرتي».

وقال فييرا إن كرة الإمارات في تطور مستمر، وإنها وصلت إلى مرحلة متقدمة على مختلف المستويات، وقال: «هذا بسبب الاهتمام والدعم الذي تحظى به، إضافة إلى القيادات الرياضية التي تدير دفتها، وهي مقبلة على تحقيق إنجازات إضافية، وهو ما يميز كرة الإمارات حالياً، والتي تبحث دائماً عن مكان فوق منصات التتويج، فإذا نظرنا إلى مسيرة كرة الإمارات خلال السنوات الماضية نجد أن هناك نقلة كبيرة وواضحة في مسيرتها، وأنها تفوقت على العديد من الدول».

وأضاف: «منتخب الإمارات يمتلك المقومات التي تؤهله للوصول إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018، وهذا واضح من نتائجه والمستوى المتطور الذي يقدمه، وفوزه الكبير على تيمور الشرقية تأكيد على ذلك، فهو أثبت أنه أقوى المنتخبات في مجموعته، رغم قوة المنافسة، إلا أن المنتخب قادر على عبور هذه المرحلة، وأنا شخصياً دائماً أشجع المنتخب والأندية الإماراتية في مشاركاتها الخارجية لارتباطي بكرة الإمارات، ولدي علاقات جيدة مع الكثيرين من أبناء الدولة».

وبالنسبة لفريق الأهلي، أوضح فييرا أن «الفرسان» لديهم القدرة على تجاوز الفريق الصيني، وأن التعادل السلبي في مباراة الذهاب نتيجة جيدة، وأن عدم اهتزاز شباك الفريق أمر جيد، وقال: «هناك فرصة كبيرة للأهلي في الإياب في تحقيق الفوز، فلديه عناصر مهارية تمتلك الخبرة لإحداث الفارق في المباراة، مثل أحمد خليل والحمادي رويبيرو وليما، ويمكنهم أن يفعلوا الكثير في المباراة، كما أن الفريق الصيني ليس من الصعوبة التغلب عليه، والمهم هو الحالة المعنوية للاعبين والتركيز في المباراة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا