• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الاميرال فوكس: نشرنا 50% من التعزيزات العسكرية الإضافية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 أبريل 2007

بغداد - وكالات الأنباء: قال مسؤول عسكري أميركي كبير أمس انه تم بالفعل نشر حوالي نصف ما يقرب من 30 الف جندي أميركي اضافي تقرر ارسالهم للعراق في محاولة جديدة لاشاعة الاستقرار بالبلاد. وقال الاميرال مارك فوكس في مؤتمر صحفي ببغداد ان العدد المتبقي إما يوجد في الكويت في حالة تأهب للتحرك وإما في طريقه للعراق. وهناك اجمالا نحو 140 الف جندي أميركي في العراق الآن.

وقال فوكس ''نتوقع انتشار العدد المتبقي بحلول اوائل يونيو المقبل''. ومن المقرر إرسال معظم الجنود الى بغداد من اجل تعزيز حملة امنية تدعمها الولايات المتحدة للحد من العنف الطائفي المتفشي. وترسل أيضا تعزيزات الى محافظة الأنبار معقل المسلحين السنة. وقال فوكس ان نجاح الحملة الأمنية في بغداد لن يكون ملحوظا خلال أيام او اسابيع بل خلال شهور. وقال فوكس ''تواصل القاعدة تنفيذ هجمات وحشية لافساد جهودنا. والتحريض على العنف الطائفي''. واضاف ان خرقا أمنيا خطيرا وقع الاسبوع الماضي في المنطقة الخضراء المحصنة بوسط بغداد والتي تضم مقر الحكومة العراقية والسفارة الأميركية. وقال انه تم العثور على سترتين ناسفتين من نفس النوع الذي يستخدمه المفجرون الانتحاريون لكنه لم يذكر مكان العثور عليهما على وجه التحديد.

وفي واشنطن، اتهم البيت الأبيض الكونجرس أمس الأول بأنه يفضل الذهاب الى العطلة قبل الاهتمام بالجنود وعدم تبني الاعتماد المخصص لتمويل الحرب. وتأخر اقرار اعتماد بقيمة مئة مليار دولار تقريبا كان ارسله الرئيس بوش الى الكونجرس مطلع فبراير الماضي لتمويل العمليات في العراق وافغانستان ، بسبب المواجهة بين البيت الأبيض وخصومه الديمقراطيين الذين يشكلون الأغلبية في البرلمان. وصادق مجلسا النواب والشيوخ مؤخرا كل على حدة على وثيقتين تحددان نهاية التدخل الأميركي في العراق في 2008 على أقصى تقدير. ولحمل الرئيس بوش الذي يرفض جدولا زمنيا، ادرج المجلسان هذا الاستحقاق في الميزانية التي تمول الحرب. ويتعين الآن على المجلسين حيث يحظى خصوم بوش الديمقراطيون بالأغلبية، التفاهم حول مشروع مشترك. ولكن الكونجرس بدأ عطلته نهاية الاسبوع دون التفاهم على اي مشروع مشترك لرفعه الى بوش.