• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أميركا تدين وبرلين تطالب بالتهدئة وموسكو قلقة

دعوات عربية ودولية لضبط النفس بين إسرائيل وحزب الله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

عواصم (وكالات)

تصاعدت ردود الفعل الدولية أمس بشأن التصعيد بين إسرائيل من جهة، وسوريا ولبنان من جهة أخرى، وسط أجواء حذرة سادت المشهد ودعوات إلى التهدئة وضبط النفس.

فقد أدانت الولايات المتحدة الأميركية أمس «عنف» حزب الله ضد إسرائيل، ودعت الطرفين للإحجام عما من شأنه تصعيد الموقف.

وأعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلق موسكو الشديد إزاء تصاعد التوتر بين إسرائيل من جهة وسوريا ولبنان من جهة أخرى. ودعا بيانها جميع الأطراف المعنية إلى التحلي بالقدر الأكبر من ضبط النفس ووقف تصاعد العنف واتخاذ خطوات من شأنها التخفيف من حدة التوتر في المنطقة.

وفي برلين دعت الخارجية الألمانية إسرائيل وحزب الله اللبناني إلى ضبط النفس وعدم التصعيد في أعقاب التوتر الذي شهدته منطقة جنوب لبنان بين الجانبين. وأعربت عن قلقها «من ارتفاع وتيرة التصعيد على الحدود اللبنانية الإسرائيلية»، كما ناشدت «طرفي النزاع التعقل وعدم التصعيد».

من جهتها أعربت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيجريد كاغ عن قلقها الشديد إزاء التدهور «الخطير» في الوضع الأمني في جنوب لبنان عقب الهجوم الإسرائيلي على مزارع شبعا. وحثت «جميع الأطراف على الامتناع عن أي عمل قد يؤدي إلى زعزعة الاستقرار أكثر من ذلك». وشددت على ضرورة التزام «جميع الأطراف بواجباتهم ضمن القرار 1701». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا