• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

راضون عن نسبة الحضور الجماهيري أمام تيمور الشرقية

غانم أحمد: «التاسعة الكاملة» هدفنا المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

شدد غانم أحمد غانم عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة وعضو لجنة المتابعة والتنسيق لدعم «الأبيض»، على ضرورة حصد النقاط التسع، خلال مبارياته الثلاث المقبلة في سباق التصفيات نحو المرحلة الحاسمة أمام ماليزيا، فلسطين، والسعودية على التوالي، من أجل ضمان تصدر المجموعة، وتجنب الدخول في حسابات المركز الثاني، مؤكداً أن العودة القوية للمنتخب بفوزه المستحق والعريض على حساب ضيفه تيمور الشرقية 8 - صفر في الجولة الماضية تعزز من فرص «الأبيض» في استعادة صدارة المجموعة، عطفاً على القدرات الفنية والإمكانات الجيدة للاعبي المنتخب، في ظل القيادة الفنية المتميزة للمهندس مهدي علي مدرب المنتخب.

وأكد غانم على ضرورة استمرار حملة «منصور يا الأبيض»، التي اطلقها اتحاد الكرة قبل مواجهة الجولة الماضية، وقال: «بالتأكيد فإن المرحلة المقبلة ستكون الأصعب في مشوار المنتخب، الأمر الذي يتطلب تضافر جهود جميع الجهات، ونثق تماماً في الدعم الإعلامي الناجح للحملة التي ستكون مستمرة، حتى يتحقق الإنجاز الذي ينتظره كل الشارع الرياضي بتأهل جديد لمنتخبنا إلى نهائيات كأس العالم 2018»، لافتاً إلى أن وسائل الإعلام مثلت شريكاً استراتيجياً لجميع مشاريع الاتحاد لدعم المنتخبات الوطنية بداية من المنتخب الأول.

وعبر غانم عن رضا اتحاد الكرة من نسبة الحضور الجماهيري خلال مباراة تيمور الشرقية، على الرغم من عدم تجاوزها حاجز الـ10 الآف مشجع، حيث هدفت الحملة بالأساس إلى وجود أكثر من 20 ألفاً، وقال: «المعلوم أن طموحاتنا كانت تهدف إلى وجود أعداد أكبر خلف المنتخب في ملعب محمد بن زايد بنادي الجزيرة، وسعينا لحفز همم الجمهور، من خلال خطط لجنة المتابعة والتنسيق لدعم (الأبيض) برئاسة محمد عبد العزيز عضو مجلس إدارة الاتحاد، وأعتقد أن الحضور الإجمالي لم يكن بالمستوى المطلوب، ولكنه كان مقبولاً عطفاً على قوة المباراة، والتي خاضها منتخبنا أمام منافس أقل في المستوى، وربما يكون هذا الأمر واحداً من أسباب ضعف الحضور الجماهيري».

وأشار إلى أن لجنة المتابعة والتنسيق بذلت جهوداً مقدرة بالتعاون مع رعاة الاتحاد رؤساء الأندية والروابط، من أجل توفير الدعم الجماهيري المطلوب، وقال «سعينا لتنفيذ العديد من المبادرات المتنوعة والاستفادة من الدور الكبير الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي، ونملك الثقة في زيادة أعداد الحضور الجماهيري في الجولتين المتبقيتين أمام فلسطين والسعودية، خاصة أنه سيكون أمام اللجنة والاتحاد وقت طويل، من أجل الترتيب وبشكل مبكر للمباراتين المقبلتين في مارس 2016».

ورأى غانم أن واجب الاتحاد يحتم عليه استنباط وسائل الدعم الكافية لتحفيز لاعبي المنتخب، وتابع «قرار الفيفا بإقامة مباراة الثلاثاء بدون جمهور، في ظل العقوبات المفروضة على الاتحاد الماليزي، حد من خططنا في إيفاد مجموعة من الجماهير لمساندة المنتخب، بالتعاون مع رعاة الاتحاد وحملة «منصور يا الأبيض»، ولكننا في المقابل نسعى لتوفير الدعم المطلوب في المباراتين المصيريتين أمام فلسطين والسعودية»، لافتاً إلى أن مباراتي الجولتين الأخيرتين ستقامان أيضاً في غير أيام الإجازات الرسمية، حيث تُلعب مباراة فلسطين مساء الخميس 24 مارس، في حين يختتم منتخبنا مشواره بلقاء السعودية مساء الثلاثاء 29 مارس، وتابع «رسالتنا إلى الجمهور أن تحديد موعد مباريات المنتخبات في التصفيات، هو شأن يخص الاتحاد الدولي لكرة القدم وفق الروزنامة الموضوعة مسبقاً، وعلينا كداعمين عدم التحجج والبحث عن الأعذار». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا