• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اتفاق دولي جديد حول تغيّر المناخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

د.ثاني أحمد الزيودي *

تربعت ظاهرة تغير المناخ وتداعياتها على قمة أجندات أعمال الحكومات والسياسيين في مختلف أرجاء العالم، وشهد العام الجاري الكثير من اللقاءات والمباحثات التي تناولت هذا الموضوع من كل جوانبه وأبعاده الاقتصادية والبيئية والاجتماعية.

وتشهد العاصمة الفرنسية باريس في ديسمبر المقبل انعقاد مؤتمر الأطراف الحادي والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ (COP21)، والذي من المنتظر أن يتمخض عنه نتائج مهمة على رأسها إبرام اتفاق دولي جديد حول تغيّر المناخ.

وفي الوقت نفسه، يتوقع علماء المناخ والأرصاد الجويّة أن تسجّل الأعوام والعقود القادمة درجات حرارة قياسية، ولهذا بات على المجتمع الدولي أن يدرك المخاطر والتداعيات والآثار المترتبة على ذلك، وأن يتم اتخاذ التدابير اللازمة للتعامل مع ظاهرة تغير المناخ بشكل جدي وفعال، وتقديم تعهدات ملزمة من كل الأطراف المشاركة في مؤتمر باريس، وتحديد مساهماتها المستهدفة على المستوى الوطني.

لقد نُشِرت خلال الأيام والأسابيع الماضية مقالات في العديد من وسائل الإعلام تستند على دراسات تتنبأ بارتفاع كبير في درجات الحرارة ونسب الرطوبة في دول الخليج العربي.

وتتضمّن هذه الدراسة وغيرها توقعات لا يمكن الجزم بها، ولكن الرسالة الأساسية التي يجب علينا إدراكها من الدراسة أن تداعيات تغير المناخ لا يمكن تجاهلها.

وفي حال عدم تفاعل الجميع وأخذهم خطوات عملية، ستشهد مناطق مختلفة ظواهر مؤثرة ابتداءً من ارتفاع مستوى سطح البحر إلى وقوع تغيرات في أنماط ومعدلات هطول الأمطار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا