• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ديربي الإمارة الباسمة شرقاوي

العين يخسر أمام النصر في افتتاح دوري أقوياء اليد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

رضا سليم (دبي)

نجح الكبار في حسم الجولة الأولى من دوري أقوياء اليد، ولم يشهد الافتتاح أية مفاجآت بعدما فاز الأهلي حامل اللقب على فريق «دي أي إتش سي» 29-25 في المباراة التي أقيمت بينهما أمس الأول بصالة مكتوم بن محمد، وأنهى الفرسان الشوط الأول لصالحهم 16-12، ليسجل حامل اللقب أول 3 نقاط في مشوار الدفاع عن اللقب.

في الوقت الذي نجح فريق النصر في الفوز على العين بعقر داره بفارق 6 أهداف، 25-19، حيث أقيمت المباراة على صالة البنفسج، وواصل العيناوي التراجع من بداية كأس الإمارات، أدار اللقاء عبدالله خميس وياقوت خاطر وعلى الطاولة علي العجمي وشهاب أحمد والمراقب جمال سيف،

أما في مواجهة ديربي الإمارة الباسمة، فقد نجح الملك الشرقاوي في الفوز بالمباراة 29-23، مسجلاً على ملعبه أول 3 نقاط، بينما حصل الشعب على نقطة الخسارة، ويتصدر الشارقة قمة الدوري رغم التساوي في فارق الأهداف مع النصر إلا أنه الأكثر تسجيلاً.

جاءت المباراة قوية وحماسية، وافتتح سليم الهدوي أهداف المباراة لصالح أصحاب الأرض، ويهدر أحمد بدر فرصة التعادل المبكر ويزيد ضاحي محمد النتيجة إلى هدفين للشارقة، ويفقد بدر الكرة للمرة الثانية، ويحصل على رمية جزائية، ويسجل عمر حجاج أول أهداف الكوماندوز، ويرتكب حجاج خطأ ويحصل الشارقة على الكرة ويسجل الهدف الثالث عن طريق أحمد هلال، ويعترض الجهاز الفني للشعب على القرار، ويسجل الهدوي من تسديدة نارية، وتزيد البطاقات الصفراء في المباراة، بسبب حماس اللاعبين.

ثم يسجل طارق شاهين ويرفع النتيجة إلى 5-1 بعد مرور 10 دقائق، ويحصل أحمد عبدالله على دقيقتين لتعطيل الكرة واعترض على قرار الحكم وحصل على دقيقتين جديدتين، ويفقد الفريق جهوده لمدة 4 دقائق، ويطلب رشيد شريح مدرب الشعب، بسبب عدم تسجيل لاعبي الفريق لأية أهداف طوال 12 دقيقة، وينجح حسن سعيد في تسجيل الهدف الثاني للشعب بعد مرور منتصف الشوط، في الوقت الذي توقفت أهداف الملك الشرقاوي بعدما تسابق اللاعبون في إهدار الفرص السهلة رغم غياب أحمد عبدالله ولحق به محمد عبدالله لمدة دقيقتين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا