• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الهلال يحافظ على الصدارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 أبريل 2007

عيسى الجوكم:

في لقاء مؤجل من الجولة الرابعة عشرة بالدوري السعودي لكرة القدم ووسط حضور جماهيري غفير امتلأت به جنبات ملعب مدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الرياضية بحائل استطاع الهلال هزيمة مضيفه الطائي على ارضه وبين جمهوره بهدفين مقابل لا شيء بتوقيع الليبي طارق التايب ''''60 والبرازيلي الفان ''..''79 وشهد اللقاء طرد مدافع الهلال فهد المفرج ''''39 بعد اعاقته مهاجم الطائي المنفرد حمادي سيسيه، وبذلك يرتفع رصيد الهلال الى 47 نقطة ليحافظ على صدارته.. وليتجمد رصيد الطائي عند 20 نقطة في المركز السابع.. قاد اللقاء تحكيميا خليل جلال ساحة وحامد الغامدي ويحيى الشمراني خطوط وحمود الشمري رابعا.

استهل الفريقان شوط المباراة الاول وسط سيطرة للطائي لم يكتب لها النجاح طوال ربع الساعة الاولى حيث وضح اصرار اصحاب الارض على مباغتة ضيفهم بهدف مبكر ساعدهم في ذلك الارتباك الواضح على الهلال اضافة الى وجود البرازيلي رودريجو الفان وحيدا في خط المقدمة، ولم يتمكن الهلال من الوصول لمرمى الطائي الا في الدقيقة 15 ولكن لم يكتب لها النجاح ايضا وكانت من الفان بعد فاصل مهاري اكثر من رائع يبعدها دفاع الطائي الى ضربة زاوية بعدها ينشط الهلال قليلا ويبدأ فعليا بالضغط على مرمى الحارس البخيت وكاد الفان يحرز هدف فريقه الاول لولا براعة حارس الطائي والذي تعامل مع كرة الفان بذكاء واخرجها الى ضربة ركنية (21 ) ويرد عليه فهد الغامدي بتسديدة صاروخية، تعتلي مرمى الدعيع بقليل (23) وتتوالى الهجمات لكلا الفريقين ولكن بدون فاعلية وان كان لسلبية ألفان من الهلال وسيسه وسلمان من الطائي دور كبير في ذلك، وعند الدقيقة 39 ومن هجمة منظمة ينفرد السنغالي حمادي سيسيه لاعب الطائي بمرمى الهلال وسط غفلة من الدفاع لم يجد فهد المفرج بدا من اعاقته لم يتردد معها حكم اللقاء خليل جلال من اشهار الكارت الاحمر في وجه الفرج لتزداد امور الهلال تعقيدا ويسيطر الطائي على ما تبقى من مجريات الشوط الاول حتى اعلن الدولي خليل جلال عن نهاية الشوط الاول بالتعادل السلبي.

في ظل وضع الهلال المتردي والنقص العددي استمرت سيطرة الطائي حتى مع بداية شوط المباراة الثاني وكاد الطائي يسجل اول اهدافه ولكن كان للدعيع رأي آخر بتصديه لكرتي سلمان متعب وحمادي سيسيه واللتين كانتا هدفين محققين، ليجري بعد ذلك الهلال اول تعديلاته بخروج مشاري البشير ودخول احمد الجري (55) وعند الدقيقة 60 يتنفس الهلاليون الصعداء بعدما لعب الفان كرة ماكرة من منتصف الملعب للمنفرد طارق التايب والذي يودعها المرمى هدفا هلاليا اول يندفع بعدها الطائي بعد ذلك للهجوم لمحاولة ادراك التعادل ويجري مدربه سلسلة من التبديلات ما بين الوسط والهجوم وعند الدقيقة 66 يستبسل الدعيع ويرد رأسية عباس الماكرة ليحرم الطائي من هدف محقق وفي الدقيقة 70 يلغي الحكم خليل جلال هدفا هلاليا للشلهوب بداعي التسلل وعند الدقيقة 79 يحرز الهلال الهدف الثاني عن طريق البرازيلي الفان بعد ان تلاعب التايب بدفاع الطائي ويمررها الى الفان والذي تكفل بدوره باحرازها هدفا على يسار حارس الطائي.

من جانب آخر اعتبر الامير بندر بن محمد رئيس نادي الهلال السابق ونائب رئيس اعضاء الشرف الحالي تعاقد الادارة الهلالية مع البرازيلي باكيتا للعودة للإشراف على الفريق الكروي قرارا صائبا لمعرفته بخفايا الفريق ومقدرته على تكرار الانجازات التي حققها قبل ان ينتقل لتدريب المنتخب الوطني . من جانبه نفى نجم وسط الهلال نواف التمياط ما قيل انه عارض عودة باكيتا، مشيرا إلى أن ماذكر على لسانه يعتبر كارثة لأنه لاعب فقط وليس مسؤولا بالنادي ولا يمكن ان يصدر منه كلام ضد مدرب ناديه بهذه الطريقة.

بينما أوشكت الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها إدارة نادي النصر على الانفراج بعدما وعد عضو شرف نصراوي بارز بالتكفل بحل جزء من المشاكل المالية التي تواجه النادي وخص بالذكر مشكلتي دينلسون واحمد البحري اللذين يطالبان إدارة النادي بثلاثة ملايين ريال .وعلى صعيد التدريبات اليومية عاود اللاعبون تدريباتهم بعد الإجازة التي منحها لهم الجهاز الفني عقب مباراة الأهلي الماضية التي امتدت ثلاثة أيام. وقد شهدت التدريبات تخلف ستة عناصر أساسية يتقدمهم التوجولي ماساميسو الذي منحته الإدارة إجازة امتدت أسبوعين بالإضافة إلى حمد الصقور والجويهر والشهراني والبيشي وطلال المشعل. وقد اكتفى المدرب باتريسو بإجراء تدريبات لياقية لبقية العناصر.

وفي الوحدة طبقت ادارة النادي عقوبة الحسم بطريقة غير معلنة على سليمان اميدو مدافع الفريق الاول لكرة القدم لحصوله على البطاقة الحمراء الثانية في مباراة الفيصلي بالجولة التاسعة عشرة من مسابقة الدوري والتي بسببها سيفتقده الفريق في مباراتيه امام كل من الطائي والقادسية على اعتبار انها البطاقة الحمراء الثانية. ووجد الالماني ثيوبوكير المدير الفني للفريق نفسه في مأزق المفاضلة بين اكثر من لاعب نظرا للغياب القسري لكل من سليمان اميدو وكامل الموسى في مباراة الفريق القادمة امام الطائي بداعي ايقافهما. وشرع بوكير اعتبارا من امس الذي استؤنفت فيه التمارين بعد الراحة التي تمتع بها اللاعبون ليومين متتاليين في المفاضلة لاختيار العناصر المناسبة التي سيدفع بها في مباراة الطائي التي يتطلع الفريق لكسب نقاطها الثلاث من اجل تعزيز موقعه في وصافة الترتيب العام لاسيما ان وضع الفريق لا يقبل اي تعثرات قد يدفع ثمنها بالتراجع للمركز الثالث وربما المركز الرابع في ظل مطاردة كل من الاتحاد والشباب. وفي سياق آخر يخضع المحترف السنغالي دواد انداي المحترف لجلسات علاج طبيعية بعد ان شعر بنوع من الآلام في موضع الاصابة التي كان قد تعرض لها قبل مباراة الفيصلي التي شارك فيها وقام بوكير باخراجه قبل نهايتها بثلث ساعة ودفع باللاعب احمد الموسى بدلا منه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال