• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

طالبان تؤكد مقتل نائب زعيمها في غارة أميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2018

إسلام آباد (د ب أ)

أكدت حركة طالبان باكستان، اليوم الاثنين، مقتل نائب زعيمها في غارة أميركية من دون طيار استهدفته قرب الحدود الأفغانية الأسبوع الماضي.

ويمثل مقتل خان سعيد محسود، المعروف باسم «ساجنا»، صفعة قوية للمسلحين الإرهابيين، الذين قتلوا نحو 70 ألف باكستاني في أعمال عنف وتفجيرات على مدار أكثر من عقد.

وكانت طائرة من دون طيار يشتبه في أنها أميركية قد استهدفت ساجنا، الذي يتزعم أكبر فصيل من فصائل طالبان باكستان وربما أكثرها دموية، في وزيرستان الشمالية، وهي منطقة قبلية خاضعة لسيطرة المسلحين منذ فترة طويلة.

وقالت طالبان في بيان للإعلام: «نؤكد مقتل زعيمنا في غارة بطائرة من دون طيار»، لتنهي أياماً من الشائعات حول مقتله.

وكانت وسائل إعلام أفادت في 2015 بمقتل ساجنا في غارة أميركية من دون طيار استهدفته في أفغانستان، إلا أنه تبين لاحقاً عدم صحة التقارير.

وترددت المنظمات الإعلامية في نشر خبر مقتله هذه المرة رغم انتشار الشائعات بهذا الشأن على مدار اليومين الماضيين.

واختارت طالبان مفتي نور والي محسود لخلافة ساجنا. ولا يعرف شيء عنه سوى أنه كان مع طالبان في أفغانستان.