• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بطولة «جمال العربية الأصيلة» في القاهرة

تكريم منصور بن زايد تقديراً لجهوده في تربية ورعاية الخيول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 نوفمبر 2015

القاهرة (وام) بالنيابة عن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تسلم معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة رئيس المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية بمصر، درعاً تكريمية تقديراً لدور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وجهوده الكبيرة في دعم ورعاية تربية الخيول العربية الأصيلة. جاء ذلك خلال حفل افتتاح بطولة مصر القومية والبطولة الدولية السابعة عشرة لجمال الخيول العربية الأصيلة التي انطلقت بمحطة الزهراء للخيول في القاهرة، وتستمر حتى بعد غدٍ. وقام معالي الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي المصري بتسليم الدرع التذكارية إلى معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر بحضور عصام محمود مطاوع رئيس مجلس إدارة الهيئة الزراعية المصرية، وعصام عبد الله مدير جمعية الإمارات للخيول العربية، وممثلين عن سفارة الدولة في مصر، وعدد من أعضاء فريق العمل في المكتب التنسيقي، وحشد كبير من المهتمين بالخيل ورياضة الفروسية. وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر: «يشرفني أن أتسلم هذه الدرع التقديرية نيابة عن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الذي له آيادٍ بيضاء في الاهتمام بالخيول العربية الأصيلة، حيث نشأ سموه في مدرسة الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي حرص دوماً على التشبث بالإرث وإحياء ثقافة الاهتمام برياضات الأجداد، ومنها ركوب الخيل، وتستمر القيادة في الإمارات، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في رعاية هذه القيم الأصيلة». وأضاف «لقد وجه سمو الشيخ منصور بن زايد بدراسة أوجه التعاون في تطوير برامج محطة الزهراء وأنشطة ورياضات الفروسية، تقديراً لدور الأشقاء المصريين في رعاية الخيول العربية الأصيلة التي تشكل جزءاً لا يتجزأ من عراقة ماضينا وأصالة حاضرنا، حيث تعد الخيل من أهم الرموز التراثية والثقافية في العالم العربي»، مشيداً بأهمية الجهود التي يبذلها مربو الخيول العربية في مختلف أنحاء العالم. وأعرب معالي الدكتور عصام فايد عن شكره الجزيل لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أن هذه المبادرة الطيبة ليست بغريبة على الأشقاء من الإمارات، وكل مواطن مصري يعرف المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، واهتمامه بالزراعة والمحافظة على البيئة والتمسك بالجذور والتقاليد التي تميز الثقافة العربية، فضلاً عن حبه لمصر. كما أعرب عن شكره لمعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر على حضوره، معبراً عن ثقته باستمرار التعاون والتنسيق بين مصر والإمارات لكل ما فيه خير البلدين والشعبين الشقيقين والأمة العربية. وتقام البطولة على مرحلتين، إحداهما محلية، والأخرى دولية، تحت رعاية منظمة «إيكاهو» العالمية، وتحظى باهتمام عالمي كبير، نظراً لقوة وجمال الخيول العربية الأصيلة المشاركة، وتجذب كل عام العديد من الشخصيات المهمة على المستوى العام والخاص من عشاق ومحبي الخيول ومربيها. ويتنافس في هذه البطولات العديد من الدول العربية والأجنبية إلى جانب المربيين من مصر، ويشارك فيها من البلدان العربية كل من الإمارات والسعودية والكويت والأردن، ومن الدول الأوروبية كل من إيطاليا وألمانيا وبلجيكا. ويقام على هامش المهرجان العديد من الأنشطة الفنية المختصة بالحصان العربي الأصيل، منها المعارض الفنية لعرض اللوحات الفنية الخاصة بالخيول، مع وجود رسامين محترفين لإعداد «الاسكتشات» المختلفة واللوحات الكاملة، إضافة إلى التصوير الفوتوغرافي وصناعة التماثيل، وأيضاً تقديم فقرات من الفروسية الشعبية، وهو عرض فريد وأصيل مصري صميم، وهو نوع من الترويض من الفارس لحصانه، ويكون على أنغام المزمار الشعبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا