• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  06:10    وكالة الأنباء السعودية :التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن يقول إن روسيا تجلي موظفي سفارتها ورعاياها من العاصمة صنعاء        06:11    وكالة الأنباء السعودية:التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن يقول إن طائرة روسية غادرت مطار صنعاء وعلى متنها موظفو السفارة الروسية    

جلف كابيتال جروب : 21 درهماً السعر العادل لسهم اتصالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 أبريل 2007

دبي - عاطف فتحي:

منحت شركة جلف كابيتال جروب توصية شراء لسهم شركة الإمارات للاتصالات (اتصالات) وحددت الشركة المستوى المستهدف لسعر السهم عند 21 درهماً مقابل 16,95 درهم وقت إعداد التقرير فيما أغلق السهم تداولات جلسة أمس عند (16,6 درهم). وقالت جلف كابيتال جروب إن توصيتها بشراء سهم اتصالات ينبع من حقيقة أن السهم يتداول بخصم كبير قياساً إلى أسهم شركات الاتصالات في المنطقة، وهو أمر غير مبرر على حد قولها.

ويرى التقرير أن المستثمرين بالغوا في (خصم) تأثيرات دخول (دو) على سهم شركة اتصالات، ويضيف: (حتى لو حصلت ''دو'' على 35 بالمئة من السوق بحلول العام ،2010 فإن تقديرنا للقيمة العادلة لسهم اتصالات سيكون أعلى من السعر السوقي الحالي بكثير). وأعربت الشركة في التقرير الصادر مؤخراً بالإنجليزية عن اعتقادها أن اتصالات ستواصل النمو في قطاعات عملها الرئيسية بالإمارات، على الرغم من دخول المشغل الثاني إلى السوق استناداً إلى عدة أمور منها نمو قاعدة المستخدمين لخدمات الهاتف النقال، ومواصلة ارتفاع معدل الانتشار في الإمارات سواء لخدمات الهاتف النقال أو خدمات (الموجة العريضة). وأضاف التقرير: على الرغم من أن نمو أعمال اتصالات في الإمارات قد يتباطأ نتيجة دخول المشغل الثاني إلا أننا نتوقع أن تحقق الشركة نمواً سواء على صعيد الإيرادات أو الأرباح بفضل توسعها إلى الأسواق الخارجية. ويقول التقرير إنه وبعد سنوات من تحقيق عوائد عالية بفضل احتكارها لسوق الاتصالات في الإمارات، فإن الشركة تواجه حالياً منافسة في السوق للمرة الأولى، وعلى الرغم من أن تلك المنافسة الجديدة ليست تطوراً ايجابياً بالنسبة لحملة الأسهم، إلا أننا نعتقد أن المستثمرين قد خصموا جانباً كبيراً من الأرباح المتوقعة لاتصالات في المرحلة المقبلة عند تقييمهم لسعر السهم. وأضاف التقرير: (مما لاشك فيه فإن دخول دو إلى السوق سيبطئ من نمو إيرادات اتصالات في سوق الإمارات، ومن ثم فمن غير المحتمل أن نرى معدلات النمو الكبيرة التي اعتادت عليها الشركة من قبل في السوق المحلية، إلا أن الإيرادات بوجه عام ستواصل الصعود بفضل الأنشطة الخارجية والتوسعات الجريئة التي أقدمت عليها اتصالات). ومن المنتظر أن تنمو أعداد المستخدمين لخدمات الهاتف النقال في الإمارات بصورة ملحوظة خلال السنوات المقبلة، على الرغم من وصول معدل الانتشار في الدولة إلى 110 بالمئة، في ظل استمرار معدلات النمو السكاني العالية، واستمرار تدفق العمالة الأجنبية، حيث ينتظر أن يصل عدد سكان الإمارات في العام 2011 إلى 6,6 مليون نسمة، ومما لاشك فيه فإن استمرار النمو السكاني وازدياد معدلات الانتشار سيسهمان في اتساع قاعدة مستخدمي الهاتف النقال في الإمارات التي تملك أحد أعلى معدلات الانتشار في المنطقة لكن دولاً في أوروبا وآسيا تملك معدلات انتشار أعلى. واستناداً إلى مقارنة الناتج المحلي الإجمالي في الإمارات، وعدد من الدول التي تملك معدل انتشار أعلى للهاتف النقال، يمكن استنتاج أن ذلك المعدل مرشح للارتفاع في الإمارات إلى 148 بالمئة في العام .2011 وحسب التقرير فإن إيرادات شركة اتصالات مرشحة للارتفاع إلى 18,5 مليار درهم في العام 2007 بنسبة نمو 13,9 بالمئة ترتفع إلى 19,7 مليار درهم في 2008 و20,9 مليار درهم في 2009 و21,7 مليار درهم في 2010 وصولاً إلى 22,6 مليار درهم في العام ،2011 أما الأرباح فهي مرشحة للارتفاع إلى 6,5 مليار درهم في العام 2007 بنسبة نمو 11,3 بالمئة على أن ترتفع إلى 7,4 مليار درهم في 2008 و8,4 مليار درهم في 2009 و9,1 مليار درهم في 2010 وصولاً إلى 9,4 مليار درهم في .2011 وتتوقع جلف كابيتال أن يرتفع هامش الربح الصافي إلى 35,2 بالمئة في 2007 و37,4 بالمئة في 2008 و40,2 بالمئة في 2009 و42 بالمئة في 2010 و41,5 بالمئة في .2011 وعلى صعيد القيمة الدفترية لكل سهم فقد قدرها التقرير عند 4,72 درهم في 2006 و5,47 درهم للعام 2007 على أن ترتفع إلى 6,41 درهم في العام 2008 و7,58 درهم في 2009 و8,94 درهم في 2010 و10,37 درهم في .2011 وفيما يختص بانتشار خدمات الانترنت قال التقرير إن معدل انتشار الانترنت في الإمارات يعد بوجه عام أقل بكثير إذا ما قورن بالعديد من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (أويسد) حيث تصل النسبة في دول مثل الدنمارك وهولندا إلى 30 بالمئة، في حين أن النسبة في الإمارات تقل عن 15 بالمئة، وغالبية المشتركين في خدمات الانترنت من اتصالات يعتمدون على خدمات (دايال آب) ومن ثم يعتقد التقرير أن خدمات الموجة العريضة تمثل مجالاً حيوياً مهماً لنمو إيرادات الشركة، كما يتوقع التقرير أن يرتفع معدل انتشار خدمات الانترنت في الإمارات إلى 20 بالمئة بحلول العام ،2011 مقابل 14 بالمئة في العام ،2006 وينتظر أن تمثل خدمات البرودباند وخدمات الأعمال التجارية 15 بالمئة من خدمات الانترنت في العام 2011 مقابل 3 بالمئة في .2005

وفيما يخص سوق الهاتف النقال في مصر، حيث ينتظر أن تشغل اتصالات الشبكة الثالثة هناك قريباً، قال التقرير إن معدل انتشار الهاتف النقال في مصر مرشح للارتفاع إلى 54 بالمئة بحلول العام ،2011 ومن المنتظر أن تصل حصة شركة النيل للاتصالات، وهي الاسم التجاري للشبكة الثالثة إلى 21 بالمئة من سوق الهاتف النقال في مصر بحلول ذلك التاريخ، وهذا التوقع يخالف توقعات إدارة الشركة التي تحدثت عن حصة سوقية نسبتها 25 بالمئة خلال ثلاث سنوات من التشغيل. ويشير التقرير إلى أن اتصالات ستنفق 2,1 مليار درهم في العام 2007 وملياري درهم في 2008 على شبكاتها في الخارج خاصة في مصر وأفغانستان، بحيث يصل معدل الإنفاق الرأسمالي إلى ما يتراوح بين 5 بالمئة و10 بالمئة خلال فترة الدراسة حتى .2011 ويتوقع التقرير أن تعتمد شركة (دو) المشغل الثاني لخدمات الاتصالات في الإمارات على أسلوبين رئيسيين للحصول على حصة في السوق يتمثل الأسلوب الأول في التركيز على اجتذاب شريحة من كبار عملاء اتصالات من خلال أسعار أفضل وخدمة عملاء رفيعة المستوى، والثاني استهداف القادمين الجدد إلى الإمارات، ويتوقع التقرير أن تصل حصة (دو) من سوق خدمات النقال في الإمارات إلى 35 بالمئة بحلول العام ،2011 علماً أن شركة موبايلي نجحت في الحصول على 30 بالمئة من السوق في السعودية خلال أقل من سنتين غير أن جلف كابيتال ترى أن (دو) لن يكون بمقدورها تحقيق نفس نجاح موبايلي لاعتبارات عدة من بينها أن معدل انتشار الخدمة في السعودية لدى دخول موبايلي كان 40 بالمئة فقط الأمر الذي أتاح لها فرصة كبيرة لاستقطاب عملاء جدد، لكن ارتفاع معدل الانتشار في الإمارات إلى 110 بالمئة يجعل مهمة (دو) أكثر صعوبة للحصول على حصة سوقية قياساً إلى موبايلي. ويتوقع التقرير أن تستحوذ (دو) على 15 بالمئة من سوق الخطوط الثابتة في الإمارات بحلول العام ،2011 وذلك من خلال التركيز على مشروعات التطوير العقاري الجديدة. وتعتمد إيرادات اتصالات بنسبة 60 بالمئة على خدمات الهاتف النقال، تليها الخطوط الثابتة بنسبة 22 بالمئة، لكن ومع احتدام المنافسة في قطاع الخطوط الثابتة، والتركيز على أسواق الهاتف النقال الدولية يتوقع التقرير أن تتراجع حصة الخطوط الثابتة من الإيرادات خلال المرحلة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال