• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

أملاك يسقط ضحية رفض المركزي تحويل الشركة إلى مصرف إسلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 أبريل 2007

دبي - عاطف فتحي:

بداية أسبوع هادئة ومتباينة في دبي راوح خلالها المؤشر العام لسوق دبي المالي بين الارتفاع والانخفاض قبل أن يغلق على انخفاض طفيف قدره 13,11 نقطة ونسبته 0,35%، وسط تداول 107,5 مليون سهم بقيمة 354,7 مليون درهم. وكان سهم ''أملاك للتمويل'' الخاسر الأكبر بين أسهم دبي بعدما تعرض لموجة بيع ملحوظة أفقدته 8,28% من قيمته في يوم واحد ليغلق عند 2,88 درهم، بينما كان أدنى سعر يسجله لليوم هو 2,86 درهم، في ردة فعل عكسية سريعة على أنباء رفض المصرف المركزي طلب الشركة التحول إلى مصرف إسلامي.

وكان محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة أملاك للتمويل السابق قد كشف عن أن المصرف المركزي رفض طلب الشركة بالتحول إلى مصرف إسلامي، لكنه تمسك بالقول إن الشركة لن تعتبر مسألة الرفض نهائية وأنها لن تكف عن المحاولة، مضيفاً: ''كون القرار اتخذه بشر فهو قابل للتغيير، خاصة أن (أملاك) لا ينقصها شيء للتحول إلى مصرف إسلامي، وبالنسبة لنا فنحن لا نستسلم لكلمة لا، وسنحاول من جديد، فلا شيء مستحيل''.

وأعرب محللون عن اعتقادهم بأن عمليات البيع التي تعرض لها سهم أملاك للتمويل، حيث تم تداول 17,9 مليون سهم وضعته في المرتبة الثالثة بين الأنشط من، حيث الكمية بعد الخليج للملاحة وسهم سوق دبي المالي، هي نتيجة ردة فعل عكسية من جانب مستثمرين كانوا يضعون مسألة إمكانية تحول الشركة إلى مصرف إسلامي ضمن عملية تسعير السهم، وبرفض المركزي لطلب أملاك أصبحوا على اقتناع بأن سعر السهم الحقيقي هو أقل من قيمته السوقية الأمر الذي عرضه لضغوط كبيرة أمس.

وحل ''أملاك'' ثانياً في قائمة الأسهم الأكثر تراجعاً في دبي أمس بعد سهم ''أريج'' الذي تراجع بنسبة 10% إلى 2,70 درهم، وتجدر الإشارة إلى أن سهم ''تمويل'' هو الآخر تراجع بمقدار 10 فلوس وبنسبة 2,95% إلى 3,29 درهم، علماً بأن الشركة لديها المسعى نفسه، أي التحول إلى مصرف إسلامي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال