• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تعاون استخباراتي بين البلدين لمراقبة الحدود مع ليبيا

250 مليون دولار مساعدات أمنية أميركية لتونس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 نوفمبر 2015

تونس (وكالات)

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أمس، إن الإدارة الأميركية خصصت 250 مليون دولار كمساعدات أمنية وعسكرية لتونس. وصرح كيري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التونسي الطيب البكوش، إن الإدارة الأميركية خصصت 250 مليون دولار كمساعدات أمنية وهي تدرس مساعدات إضافية لتونس، مشيرا إلى قدوم مسؤولين أميركيين خلال أسبوعين لمناقشة التعاون في مجال الاستخبارات.

ويتصدر التعاون الأمني مباحثات كيري مع المسؤولين التونسيين إذ أعلن البكوش عن مباحثات بشأن تعزيز قدرات تونس لمراقبة حدودها.

ويشارك كيري في الدورة الثانية لمجلس الحوار الاستراتيجي الأميركي التونسي الذي أطلق في أبريل 2014 ويشمل مجالات التعاون الأمني والاقتصادي والعلمي والتكنولوجي.

وأكد كيري التزام الولايات المتحدة بالاستمرار في دعم الانتقال الديمقراطي في تونس ودعم اقتصادها عبر حزمة ثالثة من ضمانات قروض لتعزيز الإصلاحات التي بدأتها الحكومة الحالية. وقال كيري «التونسيون يجب أن يكونوا فخورين بالتزام البلد إزاء الديمقراطية، كل عيون العالم منصبة على تونس وأميركا تريد النجاح لتونس».

وأضاف وزير الخارجية الأميركي «رغم الإرهاب تونس لجأت إلى التوافق والتسوية السلمية من خلال إدماج الجميع في جبهة صلبة ضد الإرهاب». وأوضح كيري أن واشنطن قدمت مساعدات وصل إجمالي قيمتها إلى 700 مليون دولار منذ 2011 لمساعدتها في بناء الديمقراطية.

بدوره، طلب البكوش من كيري دعم بلاده في مراقبة حدودها مع جارتها ليبيا الغارقة في الفوضى، لمنع تدفق الأسلحة والإرهابيين نحو تونس.

وقال البكوش: «نحن في حاجة إلى دعم الولايات المتحدة لتونس لكي تكون أقدر على مراقبة حدودها وحتى يحصل منع دخول الأسلحة والإرهابيين إلى تونس».

وأفاد أن «فنيين ومختصين (أميركيين وتونسيين) في المجال العسكري» سيجتمعون في «الأيام القادمة» من أجل «تفعيل» التعاون بين البلدين في مجال مراقبة الحدود.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا