• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الأندية والاتحادات و«الهيئة» في موقف المتفرج

الهرم المقلوب يهدد الرياضة النسائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مارس 2016

شمسة سيف (أبوظبي)

واقع غير مبرر تعيشه رياضة المرأة في عدد من الألعاب الرياضية، التي تسير بنظام الهرم المقلوب، حيث تشكلت منتخباتها دون قاعدة في الأندية أو المراكز، والتي لا تتعدى إن وجدت إصبع اليد الواحدة، برغم المواهب المنتشرة في المدارس والجامعات، إلا أنها لا تجد من يتبناها ويساهم في تطويرها بما ينعكس على مستوى هذه الألعاب، وهو ما يهدد الرياضة النسائية في الدولة بالانقراض.

والمؤلم أن كثيراً من الأندية شرع خلال السنوات الأخيرة في إلغاء عدد من الألعاب النسائية، وهو ما يعني أن التقصير هنا لا يطول الأندية فقط، بل يمتد إلى الاتحادات المعنية بنشر هذه الألعاب وتطويرها وتوفير مناخ إيجابي لها، حيث اكتفت بدور المتفرج وركزت في البعض من هذه الألعاب على فرق الرجال.

وتؤمن سحر العوبد عضو مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى، أن الاتحادات لا تقوم بالدور المطلوب منها في نشر هذه الألعاب في الأندية والترويج لها حتى تكون جاذبة، على الرغم من أن المواهب موجودة ومتوفرة، وقالت: «إذا أردت تكوين أي فريق سيدات في أي لعبة من الألعاب فعليك التوجه إلى المدارس، وهنا أتحدث عن تجربة شخصية عندما كونت منتخباً في 2008 وبادرت بتوزيع عضواته على الأندية، التي فضلت عدم تحمل الأعباء وتركت الأمور للمنتخب فقط، وهناك أيضاً تجربة منتخب الدراجات الذي كونته مؤخراً بطلب من اتحاد الدراجات، وأتعجب من عدم قيام الاتحادات بنشر ألعاب مثل تنس الطاولة رغم كونها لعبة لطيفة ومناسبة وغير مكلفة، وكذلك الحال لبقية الألعاب بما في ذلك ألعاب القوى، التي لا أجد الصلاحيات التي تمكنني من قيامي بدوري في نشرها رغم أنني عضو في مجلس إدارتها».

وأضافت العوبد: «لا يوجد عذر لهذه الاتحادات خاصة أن الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة توفر ميزانيات لهذه الاتحادات، ولذا يجب عليها أن تفعل دورها وبشكل خاص مع الأندية والترويج للألعاب التي تشرف عليها وتسعى لانتشارها، لأن هذا دورها الأساسي، حتى تتمكن من خلق منافسات محلية حقيقية تساهم في تطور رياضة المرأة في مختلف الألعاب».

وأكدت فتحية محمد العبيدلي عضو مجلس إدارة اتحاد كرة الطاولة، أن الاتحاد سعى بكل الوسائل والطرق للترويج للعبة في الأندية لكن التجاوب مع هذه المساعي لم يكن بالشكل المطلوب، ونتطلع إلى الأفضل في الفترة المقبلة حتى نحصل على الموافقات المطلوبة، لتكوين فرق لهذه اللعب بالأندية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا