• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

التقشير بالكريستال··· تؤثره النساء وإن كثـــــرت الأخطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 أبريل 2007

تحقيق وتصوير- فداء طه:

تحتاج بشرة الوجه، أياً كان نوعها، إلى تغذية وعناية مستمرة من أجل تفادي حدوث المشاكل التي يتسبب بها الإهمال والتعرض لعوامل الطقس المختلفة كأشعة الشمس والغبار والرطوبة. ويعتبر جهاز الكريستال حالياً من أحدث الوسائل المستخدمة في إحياء البشرة ومعالجة عيوبها، حيث يعمل على تقشير وإزالة الخلايا الميتة وبناء بشرة جديدة تتمتع بالصحة والنضارة.

أضرار ومشاكل

جهاز الكريستال الذي شاع استخدامه خلال السنوات الخمس الأخيرة في الدول العربية، ولاسيما الإمارات، متوفر في كثير من الصالونات النسائية ومراكز التجميل التي تقوم بعمل جلسات عديدة للسيدات دون إشراف طبي، مما ينجم عنه حدوث أضرار ومشاكل جديدة بالبشرة لم تكن موجودة من قبل، وهذا ما أكدته بعض السيدات اللاتي قابلناهن في عيادة الجلدية.

بقع وجروح

تقول عائشة محمد، إنها خضعت لجلسات علاج بالكريستال في أحد الصالونات، حيث أخبروها أن الجهاز سيعيد بشرتها التي تعاني من حب الشباب ناعمة كالأطفال، لكنها بعد انتهاء الجلسة فوجئت بوجهها مليئا بالخدوش والجروح. أما نادية جراح فخضعت لجلسات التقشير بهدف إعادة الحــــيوية والنضارة إلى وجههـــــا مع أنها لم تكن تعاني مشـــــاكل في بشـــرتها، غير أنها بعد الجلســــــة ذهلت بسبب ظهور بقع بنية اللون على وجهها تشبه الحروق مما دفعها للتردد على عيــــادة الجلـــدية لمعالجة هذه البقع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال