• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أسر 7 متمردين بينهم مرتزقة أفارقة واكتشاف متفجرات قرب مطار عدن

«الشرعية» تدمي «الحوثيين» في تعز والـضالع وشبوة وإب ومأرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 نوفمبر 2015

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء) تمكنت قوات الشرعية اليمنية بدعم من المقاومة الشعبية وغارات «التحالف العربي» من تطهير تلال استراتيجية في تعز من متمردي الحوثي والمخلوع صالح، وتكبيدهم 19 قتيلا و27 جريحا على الأقل، كما أفشلت محاولة تقدم للمتمردين صوب المناطق الشمالية في محافظة الضالع وكبدتهم وغارات «التحالف» في شبوة وإب ومأرب 49 قتيلا على الأقل، إلى جانب أسر 7 بينهم مرتزقة أفارقة، فيما تم اكتشاف متفجرات قرب مطار عدن. وتصدى عناصر المقاومة لهجوم شنه المتمردون على منطقة «مريس»، وتقدموا شمالا باتجاه مدينة دمت، ثاني كبرى مدن الضالع. وقال سكان ومصادر في المقاومة لـ«الاتحاد»، «إن اشتباكات دارت لليوم الثاني على التوالي في«مريس»، حيث أجبر رجال المقاومة المتمردين بعد مواجهات شرسة قرب معسكر«الصدرين»، على التراجع إلى منطقة«يعيس»القريبة من دمت». وأطلق المتمردون صواريخ كاتيوشا سقطت بشكل عشوائي على قرى سكنية بالقرب من المعسكر. وأكد مصدر في المقاومة تكبد «الحوثيين» خسائر بشرية ومادية، وأشار إلى أسر 7 بينهم مقاتلان أفريقيان جندتهما الجماعة المتمردة للقتال في صفوفها. ونشر موقع «الضالع نيوز» الإخباري صورتي أفريقيين قال إنهما لأسيرين أجنبيين دون الإشارة إلى هويتهما وجنسيتهما، ونقل عن مراقبين، «أن استقدام مليشيات التمرد أفارقة للقتال في صفوفها دليل على إفلاسها وقلة أنصارها، بعد مقتل المئات منهم في ضربات التحالف وهجمات المقاومة». وقتل 35 متمردا في مواجهات وهجمات لرجال المقاومة وفي غارات للتحالف العربي استهدفت معاقل المتمردين شمال المحافظة. وقالت مصادر عسكرية، «إن 24 متمردا قتلوا في غارات جوية استهدفت ناقلتي جند كانتا تنقلان إمدادات شمال دمت، فيما قتل 11 متمردا في كمينين لعناصر المقاومة شمال الضالع». وأشارت المصادر إلى نزوح عشرات الأسر من منازلها بعد تعرض مناطقهم لقصف عشوائي من المتمردين الذين دهموا منازل، واعتقلوا العديد من المدنيين بتهمة دعم المقاومة، في وقت دفعت المقاومة بتعزيزات مسلحة إلى المناطق الحدودية بين البلدات الشمالية والجنوبية في المحافظة ذاتها. وفي تعز، تواصلت المعارك في مناطق عدة، حيث سيطر عناصر المقاومة بعد اشتباكات عنيفة على تباب في حي «البعرارة» شمال شرق تعز، فيما كثف المتمردون قصفهم العشوائي على أحياء سكنية، ما أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين. وأعلنت المقاومة مقتل 19 حوثياً، وجرح 27 آخرين في المعارك، وطهرت قوات الشرعية المدعومة بمقاتلي المقاومة «تبة الأرانب الاستراتيجية المطلة على حي البعرارة، وتبة أمين بوادي عيسى في المنطقة نفسها، حسب ما قالت مصادر عسكرية لـ«سكاي نيوز عربية»، وصدت القوات هجوما على منطقة ميلات بالربيعي، بعد أن كانت قد أحبطت تحت غطاء من طائرات التحالف العربي، محاولة المليشيات التقدم من المسراخ إلى منطقة نجد قسيم، غربي تعز. وفي محافظة شبوة، تواصلت المواجهات المسلحة بين المقاومة والمتمردين في بلدة«بيحان» المحاذية لمحافظات شمالية. وقصف«الحوثيون» وقوات المخلوع المتمركزة في معسكر اللواء 19 مشاة مناطق آهلة بالسكان في وادي«النحر» بصواريخ كاتيوشا وجراد. وذكرت المصادر أن المتمردين استخدموا نقاط تفتيش في وادي«النحر»، بينما استهدفت غارات للتحالف عددا من مواقع الحوثيين في البلدة، مما أسفر عن سقوط 6 قتلى، وتدمير منصة إطلاق صواريخ. واحتدم القتال أمس بين المقاومة والمتمردين في محافظة إب المجاورة. وقال مصدر في المقاومة لـ«الاتحاد» إن معارك هي الأعنف منذ أسابيع اندلعت في بلدة«حزم العدين» غرب المحافظة. وذكر أن الاشتباكات نشبت بعد أن حاول المتمردون التقدم لاستعادة مواقع ومناطق سيطرت عليها المقاومة مؤخراً، مؤكدا مقتل ثلاثة حوثيين في المواجهات. وقال الوجيه القبلي المحلي والقيادي في المقاومة فيصل الشعوري، إن المقاومة تتمتع بمعنويات قتالية عالية رغم قلة الإمكانيات، والمليشيات تتكبد خسائر فادحة في العتاد والأرواح جراء الصمود البطولي للمقاومين، داعيا جميع فصائل المقاومة إلى التنسيق والتخطيط لاستعادة المحافظة التي اجتاحها الحوثيون منتصف أكتوبر 2014. وقتل 5 متمردين على الأقل باستمرار القتال في بلدة«صرواح» غرب محافظة مأرب الشرقية. وأعلنت المقاومة الشعبية في ذمار (وسط) شن 9 هجمات مسلحة على مقرات وتجمعات ودوريات المتمردين وحلفائهم في المحافظة. وذكرت في بيان مفصل، أن الهجمات التي تمت بقنابل يدوية وأسلحة رشاشة استهدفت الحوثيين في ذمار وبلدات معبر، عنس، جهران، جبل الشرق، وضوران، وخلفت قتلى وجرحى. وشن طيران التحالف ثلاث غارات على مواقع للحوثيين في بلدة«بني الحارث» شمال العاصمة. كما دمرت ضربات جوية شبكة اتصالات في بلدة«كتاف» ومنزلين في بلدة«حيدان» بمحافظة صعدة. فيما قتل شخصان في ضربة جوية استهدفت مواقع للمتمردين في مدينة حرض الحدودية مع السعودية شمال غرب محافظة حجة. من جهة ثانية، تمكنت القوات الشرعية من اكتشاف متفجرات قرب مطار عدن جنوبي اليمن. وأفاد مراسل«سكاي نيوز عربية» بأن القوات الشرعية عثرت على متفجرات في محيط مطار المدينة، التي حررتها قبل أشهر من قبضة المتمردين. ودأبت المليشيات على زرع ألغام في المناطق التي تنسحب منها، وقد فعلت ذلك في أكثر من مدينة تراجعت فيها، من بينها تعز ومأرب والضالع والجوف.

     
 

شكرا امارات الخير

شكرا إمارات الخير. شكرا للإعلام الاماراتي الذي ابرز القضية اليمنية عبر وسائلة وخصوصا صحيفة "الاتحاد" التي نكن لها كل المحبة والود ونطالعها على مدار الساعة لمتابعة اخبار اليمن والجبهات والدور الاماراتي في تبني ابرز الاخبار والتقارير اليومية والقصص الخبرية. شكرا لانكم افردتم صفحاتكم لاعلاميينا المبدعين ..شكرا - الامارات- اولاد زائد - اعلام الامارات - صحيفة الاتحاد

ابن عدن | 2015-11-14

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض