• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

للاستفادة من الخدمات الزراعية

«الرقابة الغذائية» يصدر 24 ألف بطاقة إلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 نوفمبر 2015

هالة الخياط (أبوظبي)

أصدر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية خلال العام الحالي 24 ألفاً و269 بطاقة إلكترونية للحصول على الخدمات الزراعية، بما يحقق تحديث وتكامل وربط قواعد البيانات الخاصة بالمزارع والعزب.

وتسهل البطاقات حصول مالكي مزارع الإنتاج الحيواني والنباتي ومالكي العزب في إمارة أبوظبي على الخدمات التي يقدمها الجهاز، متضمنة الخدمات الخاصة بصرف المدخلات الزراعية والحيوانية، حسب الشروط والضوابط المعمول بها، إضافة إلى تسهيل مهام وأعمال الرقابة والتفتيش على المزارع والعزب.

وأفادت إحصائيات الجهاز بأن المزارع المستحقة للمساعدة المالية وفقاً لبرنامج تحسين دخل المزارعين عام 2014 بلغت 14 ألفاً و544 مزرعة، وبلغ عدد المستفيدين من برنامج الأعلاف لمربي الثروة الحيوانية 18 ألفاً و479 مربياً للثروة الحيوانية، فيما بلغ عدد المستفيدين من برنامج الدعم النقدي 11 ألفاً و400 شخص من مربي الثروة الحيوانية.

ووفقاً لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، نجحت المزارع المنضمة لبرنامج تحسين دخل المزارعين بتخفيض استهلاك المياه في الزراعة بنسبة 40% نتيجة لالتزامها قرار وقف تسويق الرودس.

واستفادت 3 ملايين و700 ألف شجرة نخيل من تقديم خدمات الحفاظ والعناية بالنخيل العام الماضي، وتمت إزالة وقلع 53 ألفا و488 شجرة من أشجار النخيل الميتة والمصابة إصابات بالغة، ونقلها إلى مصنع السماد، وذلك ضمن حملة للتخلص من أشجار النخيل المتضررة بدأت عام 2013 وتستمر حتى الآن، حيث تعد عملية إزالة وفرم أشجار النخيل المصابة جزءاً من خطة متكاملة للقضاء على الآفات التي تصيب أشجار النخيل.

ومن خلال مصائد سوسة النخيل الحمراء التي تم تركيبها وعددها 125 ألفاً و61 مصيدة، تم اصطياد 3 ملايين و983 سوسة نخيل حمراء، علماً بأن عدد المزارع المستفيدة من برنامج المكافحة المتكاملة لآفات أشجار النخيل بلغت 22 ألفاً و686 ألف مزرعة.

ووفقاً لإحصائيات جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، فإن عدد المزارع التي انضمت إلى برنامج الأعلاف المدعومة بعد نقل الثروة الحيوانية إليها بلغت 3619 مزرعة، فيما المزارع التي تم دعمها بالأسمدة العضوية بلغت 2116 مزرعة، ويتبع للجهاز 53 مخزن أعلاف استراتيجياً، و16 مركزاً لتوزيع الأعلاف. وبلغ عدد المزارع التي يوجد بها بيوت محمية 10 آلاف مزرعة، وبلغ عدد المزارع التي تروى بمياه الآبار ومحطات الري الجماعي ألفين و247 مزرعة، فيما بلغ عدد الآبار التي تم حفرها العام الماضي ألفاً و594 بئراً، فيما وصل عدد المزارع التي تروى بمياه الآبار الجوفية والمياه المحلاة إلى ألف و584 مزرعة، و3 آلاف و20 مزرعة تروى بالمياه المحلاة فقط، فيما يبلغ عدد المزارع التي تروى بمياه الصرف الصحي المعالجة 143 مزرعة.

يشار إلى أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية منذ عام 2007 أصبح الجهة المسؤولة بشكل كامل عن رسم السياسة العامة وإعداد الخطط والبرامج والأنشطة التي تحقق التنمية الزراعية المستدامة في إمارة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض