• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الأهلي الغريق يتمسك بالأمل الأخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 أبريل 2007

نبيل فكري:

تستكمل اليوم الجولة الخامسة والعشرون من دوري المحترفين القطري بمباراتين في غاية الأهمية.. يلتقي في الأولى الأهلي ''الغريق'' مع العربي في السابعة والنصف مساء بتوقيت الإمارات فيما يلعب في الثانية التاسعة والنصف مساء الريان مع قطر ضمن سعي الفريقين لمنطقة أكثر دفئا.

في المباراة الأولى يتعلق الأهلي بالأمل الأخير وهو أمل لن يصبح منطقيا رغم ضآلته الا بالفوز في كل المباريات القادمة وتقهقر الشمال أو الأهلي ليحل أحدهما محله ويهبط بدلا منه وهو أمر يبدو صعبا ليس فقط لقوة فريقي الشمال وقطر وكون الأول يتقدم على الأهلي بخمس نقاط والثاني بست نقاط ولكن لأن الأهلي بدا في الجولات السابقة كفريق مهلهل هو الأحق بالهبوط لعله في دوري الدرجة الثانية يجد علاجا لدائه العضال كما أن البرازيلي زيزا من المفترض أنه قدم كل واقصى ما لديه في جولات سابقة كان الفوز فيها قد ينجيه غير أن خسارته المتكررة أثبتت أن معينه قد نضب ولم يعد لديه ما يقدمه.. أيضا وفي المقابل فان فريق العربي أصبح مع مدربه الجديد البرتغالي روماو ذا ملمح فني واضح وأكثر تماسكا وشكلا في الملعب وهو غني باوراقه الرابحة أكثر من الأهلي.

أما المباراة الثانية فتمثل قمة الختام بين فريقين كبيرين حتى وان كانا خارج حدود المربع الذي يريد الريان دخوله ولا سبيل له لذلك الا بالفوز على قطر لكن ذلك لو حدث يعني أن موقف الأخير سيزداد صعوبة .. الريان له 31 نقطة يحتل بها المركز الخامس بفارق الأهداف عن الوكرة أما قطر فهو في المركز الثامن برصيد 28 نقطة وهو رصيد لا يبعث على الاطمئنان.

من ناحية أخرى تتجه النية لدى اتحاد الكرة لاقامة بعض مباريات الاسبوعين 26 و27 وهما آخر جولتين في دوري المحترفين القطري في وقت واحد لا سيما اذا ما تساوى فريقان او اكثر في عدد النقاط او انهما اقتربا واي جولة قد تحسم امر هذا الفريق او ذاك، وهذا ينطبق على الفرق التي في القاع والاخرى التي تتنافس من اجل التأهل الى المربع بعد ان حسم فريقا السد والغرافة امرهما في ضمان المربع.. وان ذلك سوف يتوقف على الموقف عقب الجولة الخامسة والعشرين لدوري المحترفين بحيث ستكون الصورة واضحة في القائمة التنافسية. اما اذا لم تكن هناك ضرورة وسارت الامور لصالح الموجودين الآن في المراكز الآمنة فسوف تستمر مباريات الدوري وفق جدول المباريات المعلنة وان الغاية من ذلك ابعاد الشبهات عن الفرق وعن النتائج التي ستخرج بها الفرق. والجدير بالذكر ان الاهلي يقبع في القاع برصيد 22 نقطة وبفارق 5 نقاط عن الشمال صاحب المركز التاسع وبست نقاط عن قطر صاحب المركز الثامن، واذا ما فاز الشمال وخسر الاهلي فسوف يحزم العميد حقائبه الى الدرجة الثانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال