• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الاتحاد والاتفاق في ذهاب نصف نهائي كأس ولي العهد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 أبريل 2007

عيسى الجوكم:

يلتقي الاتفاق والاتحاد في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم اليوم باستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام، وتقام مباراة الإياب في جدة الخميس المقبل، وكان الاتفاق قد أزاح الشباب من الدور ربع النهائي بهدف دون رد في حين أن الاتحاد تأهل على حساب نجران ''درجة أولى'' وحقق أكبر نتيجة حاليا في المسابقة عندما فاز بعشرة أهداف دون مقابل.

وآخر لقاء جمع الاتفاق بالاتحاد في مسابقة الكأس كان قبل ثلاثة مواسم في الدور ربع النهائي في نفس الملعب وانتهى لصالح الاتحاد بالهدف الذهبي آنذاك سجله المدافع فهد مسعود في مرماه بالخطأ بعد أن انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1-،1 والتقى الفريقان هذا الموسم مرة واحدة وهي مباراة الدور الأول من مسابقة الدوري في جدة وانتهت بالتعادل 1-1 وهذا ما يجعل الاتفاق مميزا في لقاءاته مع الاتحاد حيث تشير النتائج إلى أن الاتفاق دائما ما يكون متألقا في المباريات الحاسمة مع الاتحاد.

الاتفاق تضاءلت نتائجه في مسابقة الدوري في الجولات السابقة بحثا عن إعداد جيد لمواجهة الاتحاد في مسابقة الكأس لا سيما أن هناك الكثير من اللاعبين لم يشركهم المدرب التونسي عمار السويح حتى لا تفاقم الإصابة أو الحصول على بطاقات ملونة من أجل هذه المواجهة والتي تعد حلم الاتفاق بعد أن حصل هذا الموسم على لقب بطولة الأندية الخليجية الثانية والعشرين يدخل اللقاء بكامل نجومه وعتاده لا سيما بعد عودة لاعب المنتخب الأولمبي ماجد العمري لصفوفه وإنهاء أزمة متوسط الدفاع التي عانى منها في الجولات السابقة في الدوري ويتميز الاتفاق باللعب الجماعي المنظم والانضباط التكتيكي داخل الملعب ويلعب له المحترف التونسي وجيه الصغير في خط الوسط والروماني رادو ييغات في خط الهجوم ولن يتمكن السنغالي انداي من المشاركة لإيقافه بسبب مشاركته أمام الحزم في مسابقة الدوري وعليه 6 بطاقات صفراء مما نتج عن ذلك عقوبة للاعب بإيقافه شهرين وعقوبة للنادي بسحب نقطة التعادل منه وإعطاء الحزم نقاط المباراة الثلاث رغم انتهاء المباراة بالتعادل 1-.1

ويعتمد الاتفاق في خط الهجوم على هدافه صالح بشير الذي يعرف طريق المرمى جيدا والذي سيشكل نقطة إزعاج كبيرة لدفاع الاتحاد الذي يعانى من النقص، أضف إلى ذلك أن ورقة أصحاب الأرض تكمن في اللاعب الواعد الصاعد للنجومية عبدالرحمن القحطاني الذي يشكل خطورة كبرى في الجهة اليسرى عن طريق الانطلاقات التي تميز بها في المباريات السابقة وأيضا عن طريق التسجيل حيث شكل في الآونة الأخيرة الورقة الرابحة لفريقه في المباريات الحاسمة.

اما الاتحاد الذي استعاد توازنه منذ صدور قرار العفو عن اللاعب محمد نور فهو يبحث عن لقب المسابقة بأي ثمن بعد أن فقد المدرب البلجيكي ديمتري أول ألقاب الموسم أمام المنافس التقليدي الأهلي في نهائي مسابقة كأس الأمير فيصل بن فهد وخسارة لقب آخر للمدرب الحالي ديمتري قد يعجل برحيله لا سيما أن الاتحاد أصبح بعيدا عن الألقاب المحلية منذ ما يقارب ثلاثة مواسم.

وقد تميل لصالح الاتحاد الذي يملك البديل الجاهز والأجنبي الفعال داخل المستطيل الأخضر ويلعب العمود الفقري للاتحاد محمد نور دورا كبيرا في ترجيح كفة فريقه عطفا على المباريات السابقة التي استعاد فيها الاتحاد هيبته المفقودة إبان إيقاف نور ويترك مدرب الاتحاد للاعب محمد نور اللعب بحرية في الوسط لدعم خط المقدمة لا سيما أن ديمتري يلعب بمهاجم واحد فقط ومن خلفه نور والغيني الحسن كيتا والبرازيلي فانغر والأخير يجيد تنفيذ الكرات الثابتة القريبة من خط الـ18 للخصم وميزة الاتحاد قوته في خط الوسط الذي يجيد لاعبوه الدور المزدوج دفاعا وهجوما، ويملك الاتحاد في صفوفه العديد من اللاعبين الدوليين وفي مقدمتهم حمد المنتشري وسعود كريري ومناف أبوشقير وصالح الصقري، وقد يواجه ديمتري مشكلة في هذا اللقاء إذا لم يتعاف الحارس المتألق تيسير آل نتيف الذي لم يشارك في المباراة السابقة أمام الحزم في الدوري بداعي الإصابة وهو الحارس الذي يمثل حاليا ثقلا كبيرا في الفريق بعد أدائه القوي في مباراتي الوحدة والأهلي في الدوري حيث كان النجم الاول في الفريق. وقد يغيب عن الاتحاد في اللقاء أيضا رضا تكر بداعي الإصابة أضف إلى ذلك إيقاف أسامة المولد ومشعل السعيد بالبطاقات الحمراء وهؤلاء لاعبون مؤثرون على خارطة الاتحاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال