• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

عبد الله صالح: استهداف نجوم العنابي انتقل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 أبريل 2007

من داخل الملعب إلى خارجهأكد عبد الله صالح مدير فريق الوحدة أن استهداف لاعبي الوحدة والاعتداء عليهم انتقل من داخل الملعب الى خارجه، الأمر الذي أوصل لاعبي الفريق الى درجة الغليان، وقال: بعد اعتداء لاعب الشعب سمير ابراهيم على أسماعيل مطر، أفضل لاعب في الدولة والخليج خلال مباراة الشعب دون ان يجد الحماية أومنحه حقه من قبل الحكم فريد علي الذي لم يحرك ساكناً لتقوم لجنة المسابقات بإيقاف لاعب الشعب ثلاث مباريات، انتقلت الاعتداءات على لاعبي الوحدة الى خارج الملعب باعتداء الجماهير عليهم، حيث ظل الفريق محاصراً لأكثر من ساعة بعد المباراة، ولم يكن عدد أفراد الشرطة كافياً لرد الاعتداء، حيث تدخل خليفة حارب، وحسن مراد من الشباب للمساعدة لفض الأحداث.

وأضاف: الواقع يشير إلى أن لاعبي الوحدة لا يجدون الحماية من الحكام داخل الملعب، وايضا خارجه، وننتظر قرارات لجنة المسابقات فيما حدث، حيث إن لاعبي الوحدة وصلوا الى درجة الغليان عقب المباراة بعدم احتساب هدف صحيح لصالحهم لتأتيهم تصرفات الجماهير الخارجة عن الروح الرياضية.

وأوضح مدير فريق الوحدة أن الجميع اعترفوا بصحة هدف باكايوكو الذي ألقى من استديوهات تحليل، وكل من شاهد المباراة داخل الملعب أوتابعها من خلال التلفزيون باستثناء حامل الراية عيسى درويش الذي ألقى الهدف، وقال: هدف باكايوكو نسخة مكررة لهدف الوصل في شباك الجزيرة، فأين العدل هنا؟!

وأضاف: المباراة جاءت جيدة، ونجح الوحدة في التحكم في ايقاعها في الشوط الأول، وسجل هدفاً، وحمى الشباب في بداية الشوط الثاني، ومن 4 هجمات خطرة سجل هدفه الذي أحدث حالة من الاستعداء على فريق الوحدة لم تشهدها من قبل.

وأوضح عبدالله صالح إن كان هناك موقف بأن لا يستمر الوحدة في المسابقة فيجب ان يعلمونا بذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال