• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

مقتل خمسة جنود أفغان واعتقال 3 من طالبان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 أبريل 2007

كابول - رويترز: أعلن مسؤولون في كابول أمس أن قوات أفغانية وقوات من حلف شمال الأطلسى ''الناتو'' اعتقلت عدداً من مشتبه فيهم من حركة ''طالبان'' في غارات منفصلة، بينما قتل خمسة من عناصر القوات الأفغانية والعديد من مقاتلي طالبان بمناطق مختلفة في أفغانستان. وقالت قوة المساعدة الأمنية الدولية بقيادة حلف الأطلسي ''ايساف'' في بيان أن ''طالبان'' هاجمت دورية للشرطة الأفغانية في إقليم أوروزجان الجنوبي الخميس الماضي، مما أسفر عن مقتل خمسة أفراد من قوات الأمن الأفغانية واحتجاز آخر كرهينة. وقال البيان إن قوات أفغانية وقوات من ''إيساف'' قامت بعملية وأنقذت الشرطي المحتجز الذي أصيب بجراح خلال قتال بالأسلحة النارية، ولكن البيان لم يذكر ما إذا كانت هناك خسائر بين صفوف ''طالبان''. وأشارت إيساف إلى إن قوات مشتركة من ايساف وقوات أفغانية اعتقلت خلال غارة في إقليم قندهار الجنوبي ثلاثة أشخاص مشتبه في انتمائهم لطالبان تورطوا في اغتيال الملا نجيب الله، مطلع الشهر الحالي. وقال البيان ''تم القبض على تاج محمد وشقيقه راض محمد ومتمرد آخر معروف يدعي باشا اكا خلال الغارة التي تم شنها في الصباح الباكر''. مضيفاً أنه تم تسليم هؤلاء الأفراد للاستخبارات الأفغانية للاستجواب.

ومن جهة أخرى، وجه مترجم أفغاني خطفته ''طالبان'' مع صحفي إيطالي منذ شهر نداء شخصياً للرئيس حامد كرزاي للمساعدة في الأفراج عنه واتهمه في نفس الوقت بالاهتمام بالإجانب فقط. وقال أجمل نقشبندي لكرزاي في نداء نقل من خلال الصحفي الباكستاني رحيم الله ''لقد نسيت الصحفي الأفغاني. أنت تقلق فقط من أجل الأجانب ولست قلقاً من أجل الأفغان''. ونقشبندي محتجز منذ نحو شهر منذ أن خطف هو والسائق سيد اغا ومراسل صحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية دانييل ماستروجياكومو في إقليم هلمند الذي يغيب عنه القانون. وأعدم أغا بقطع الرأس، فيما قال محللون إنه إجراء لوضع ضغوط على روما وكابول للإفراج عن خمسة مسؤولين كبار من طالبان. وأفرج عن الإيطالي منذ عشرة أيام ونقل إلى إيطاليا بعد أن أفرجت الحكومة الأفغانية عن الخمسة. وقال نقشبندي للمراسل الباكستاني الذي تحدث إلى رويترز إن القائد العسكري لـ ''طالبان'' الملا داد الله قال إنه سيفرج عنه مقابل إفراج أفغانستان عن ثلاثة أعضاء صغار في ''طالبان''.