• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

بان كي مون: نسعى لوقف دائم لإطلاق النار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 أبريل 2007

بيروت - الاتحاد: اختتم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون زيارته إلى لبنان بجولة في الجنوب اطلع خلالها على الوضع على الخط الأزرق وعلى الدور الذي تقوم به قوات حفظ السلام الدولية المعززة في الجنوب اللبناني ''يونيفل''، وتعهد بمواصلة المنظمة الدولية دعمها للبنان والعمل على تحقيق وقف دائم لإطلاق النار بين لبنان وإسرائيل..

استهل بان كي مون جولته الجنوبية صباح أمس باجتماع مع قائد قوات ''يونيفل'' كلاوديو غراتيسانو وكبار الضباط وقادة الوحدات في مقر قيادة الطوارئ في الناقورة.

وخلال الاجتماع، شكر المسؤول الدولي قوات ''يونيفل'' وأثنى على الجهود الكبيرة التي تقوم بها من أجل إحلال السلام في المنطقة، وعلى التعاون القائم بينها وبين الجيش اللبناني من أجل تطبيق القرار 1701 ودعم سيادة لبنان وأمــــنه واســــتقراره.

وخاطب كبار الضباط بالقول: ''تعبرون يوماً بعد يوم عن ماهية كبيرة في ظل الظروف الخطرة التي تعيشونها، وأنا فخور بما تفعلونه''. مشيراً إلى أنه ''يرغب في أن يجمع بين أن يكون أميناً عاماً للأمم المتحدة وضابطاً أو جنرالاً لتنفيذ مهام الأمم المتحدة''. ناقلاً تقدير القادة اللبنانيين للمهمة التي يقوم بها عناصر القوة الدولية.

وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة أن زيارته إلى الجنوب ستسمح له بمعاينة البيئة التي قد تشجع على مواجهة التحدي الكبير الذي يواجه الـ''يونيفل''، لافتاً إلى أنه تقدم باقتراح لزيادة المهام الميدانية لهذه القوات من خلال إعادة تعزيز هيكليتها عبر تدابير إجرائية وإدارية في ضوء النزاعات المسلحة الموجودة في أنحاء العالم، وأكد أنه يسعى إلى تحويل وقف العمليات الحربية بين لبنان وإسرائيل إلى وقف دائم لإطلاق النار، آملاً أن يستمر الهدوء الحالي القائم على الحدود وأن يستمر التعاون الوثيق بين ''يونيفل'' والجيش اللبناني. ... المزيد