• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في العدد الـ7 من سلسلة مركز المزماة

مؤامرات «الإخوان» لاختطاف اتحاد طلبة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

محمود خليل

دبي - محمود خليل

أطلق مركز المزماة للدراسات والبحوث العدد السابع من سلسلة جذور التآمر ضد الإمارات، تحت عنوان «تنظيم الإخوان واستغلال طلبة جامعة الإمارات.. حتى لا يقع شبابنا في فخ التطرف»، وهو الكتاب الأول من نوعه، الذي يسرد تفاصيل تسلل تنظيم الإخوان الإرهابي بظلاميته إلى داخل المجتمع الإماراتي من خلال الأخونة المبكرة لعقول الطلاب سواء في الجامعات أو باصطياد المبتعثين للدراسة في الخارج وتلقينهم المبادئ المدمرة للولاء الوطني والثقافة الإسلامية المعتدلة.

واشتمل العدد الجديد على ثلاثة أقسام احتوى الأول على تمهيد قدم فيه نبذة عن تاريخ جماعة الإخوان المسلمين ومداخل تسللها إلى الإمارات ودول الخليج.وتناول القسم الثاني تفاصيل الحقبة الزمنية التي تمكن من خلالها التنظيم السري عبر خطط انتهجها بالتنسيق مع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين من اختطاف اتحاد طلبة الإمارات لفترة من الزمن. وتضمن القسم الثالث قراءة في المنشورات الإعلامية الطلابية بالجامعات خلال الحقبة المظلمة من تاريخ الاتحاد الوطني لطلبة الإمارات التي كانت تعبر عن الخطاب الإخواني.

في مأمن

وقال الدكتور سالم محمد حميد مدير عام مركز المزماة للدراسات والبحوث في افتتاحية العدد إن الإصدار الجديد يكشف مخططات الإخوان وأساليبهم في نشر التطرف والترويج لمشروعهم، الذي يطمع في السيطرة على المجتمعات للوصول إلى الحكم بغطاء انتهازي.

وأكد أن الطلاب والشباب هم الشريحة الأهم التي ينبغي أن تكون على علم واطلاع على ما يحاك ضد وطنها من مؤامرات ومخططات تستخدم أساليب استقطاب تعتمد على استثمار العاطفة الدينية والمتاجرة بالإسلام، من الإخوان إلى القاعدة إلى داعش ومن على شاكلتهم في النهج المتطرف.

نجاح

واعتبر أن نجاح دولة الإمارات بقطع الطريق أمام أتباع تنظيم الإخوان، لا يعني بأي حال من الأحوال التوقف عن مواصلة توعية الشباب والطلبة حتى لا يقع شبابنا في فخ التطرف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض