• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

دعوة الإعلام إلى التركيز على التوعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 أبريل 2007

أكد الشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية أن وحدة مكافحة التدخين بإدارة الطب الوقائي بالشارقة تبذل جهوداً مضاعفة للحد من آفة التدخين التي تهدد المجتمع وذلك من خلال تعزيز الجانب الوقائي الذي يقوم على تزويد أفراد المجتمع خصوصاً الأطفال والمراهقين من طلبة وطالبات المدارس والجامعات بمعلومات عن أضرار آفة استهلاك التبغ وتأثيراتها السلبية على الفرد والمجتمع من مختلف النواحي الصحية والاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية.

وقال: ''إن فرق التوعية الصحية تقوم من خلال برنامج متكامل بتعزيز قدرات المستهدفين على مواجهة التأثيرات السلبية أو الضغوط التي تمارس عليهم من قبل أقرانهم والمحيطين بهم من خلال القاء المحاضرات وتنظيم حملات التوعية في المدارس والجامعات والأندية الرياضية والثقافية والاجتماعية ومؤسسات المجتمع المني بما فيها الجمعيات النسائية وأندية الفتيات ومراكز الطفولة والناشئة والمؤسسات والهيئات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والمراكز التجارية الكبرى''.

ونوه الشيخ محمد بن صقر بحرص منطقة الشارقة الطبية على تنظيم الفعاليات الهادفة للحد من التدخين والتوعية بأسباب الأمراض المزمنة وطرق التعامل معها والوقاية منها من خلال تنظيم برامج التوعية الصحية في المهرجانات المختلف كمهرجان رمضان الشارقة واستضافة مجموعات من طلبة المدارس للتعرف إلى أنشطة وحدة الإقلاع عن التدخين ودورها في المجتمع.

وأشار مدير منطقة الشارقة الطبية إلى أن وزارة الصحة توفر كل أشكال الدعم المالي والتقني والمعنوي للجهود المبذولة في مجال مكافحة التبغ على جميع المستويات بهدف تكثيفها لتتناسب مع الضرورة الملحة التي تدعو إلى مجتمع صحي دون تدخين. وكشف تقرير لإدارة الطب الوقائي بالشارقة عن أن عدد المراجعين لوحدة الإقلاع عن التدخين منذ إنشائها وصل إلى 6400 شخص نجحت الوحدة في مساعدة 2325 شخصاً منهم في الإقلاع عن التدخين نهائيا يمثلون نحو 35 بالمائة من جملة المترددين على الوحدة. وأوضح أن بين المقلعين عن التدخين 2136 من الذكور و89 من الإناث منهم 534 مقلعاً ومقلعة تحت عمر 20 سنة و1691 فوق 20 عاماً.

من جانبه قال عبد الرزاق رشيد مدير إدارة الطب الوقائي بالشارقة: ''إن الإدارة تعمل بالتعاون مع الدوائر الاتحادية والمحلية على الحد من آفة التدخين من خلال اللجنة المشتركة التي تضم ممثلين عن مختلف الدوائر المعنية وتقوم بتنظيم ورشات عمل لمجموعات من كوادر العاملين في القطاع الصحي لتعريفهم بآلية عمل وحدة مكافحة التدخين وسبل مشاركتهم في مجال مكافحة التدخين بطريقة سليمة ومبسطة''.

وأضاف أن الإدارة تستعين بمجموعات الدعم التي تضم أصحاب التجارب السابقة في خوض تجربة الإقلاع عن التدخين وكذلك من خلال التحالف مع المؤسسات الأخرى في تنفيذ برامج توعية في مجالات الاهتمام المشترك خاصة مع نادي أصدقاء مرضى السرطان وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة والإدارة العامة لمكافحة المخدرات بوزارة الداخلية.

وذكر أن وحدة مكافحة التدخين تقوم بتقديم الاستشارات الطبية وإعداد برنامج خاص بحسب حالة كل مراجع ووصف العلاج المعتمد بالوحدة المتمثل في بدائل النيكوتين مع توفيره مجاناً لطلبة المدارس وتنظيم جلسات متابعة دورية فردية وجماعية. ونوه بأن من أهم المعوقات التي تواجه عمل الوحدة عدم تفعيل القوانين التي تحد من انتشار ظاهرة التدخين وتكفل حق غير المدخن في هواء نقي خال من سموم التبغ وعدم وجود تحالف إيجابي بين قطاعات المجتمع لمواجهة هذا الوباء ودور وسائل الإعلام الذي لا يزال لا يرقى لعمل دعاية مضادة للتبغ إلى جانب دور الأسرة التي لا تتردد على الوحدة خاصة بالنسبة للأطفال والمراهقين.(وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال