• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وسط ترقب منافسة قوية بين موردي الخدمات في السوق المحلي

شركات بترول أجنبية تطرق باب الإمارات لتعويض التباطؤ في الأسواق العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 نوفمبر 2015

سيد الحجار (أبوظبي)

تتسابق شركات أجنبية عاملة في قطاع النفط والغاز للبحث عن موطئ قدم لها في منطقة الخليج عموماً، والإمارات على وجه الخصوص، لاسيما مع تراجع حجم الأعمال في معظم الأسواق الخارجية، وفي مقدمتها السوق الأميركي.

وقال مسؤولون في شركات خدمات بترولية لـ «الاتحاد» إن السوق المحلي يشهد «هجمة شرسة» من الشركات الأجنبية، لاسيما الأميركية، وذلك للاستفادة من استقرار معدلات الإنتاج في دول الخليج، في الوقت الذي قلصت معظم الدول من معدلات إنتاجها بعد تراجع أسعار البترول.

وفيما أكد مسؤولو شركات محلية استعدادهم للمنافسة القوية، باعتبارها ظاهرة صحية تعود بالفائدة في المحصلة النهائية على القطاع ككل، طالب آخرون بضرورة تقديم المزيد من الدعم للشركات المحلية في ظل عدم استعدادها لمنافسة غير متكافئة أحياناً.

وتراجعت أسعار النفط قبل نحو عام من 120 دولاراً لأقل من 50 دولاراً حالياً، وقالت وكالة الطاقة الدولية مؤخراً إن من المستبعد أن يعود النفط إلى 80 دولاراً للبرميل قبل نهاية 2020، رغم تراجعات الاستثمار غير المسبوقة، وذلك في ظل صعوبة أن يزيد نمو الطلب العالمي على مليون برميل يومياً.

وأدى تراجع الخام إلى حوالي 50 دولاراً للبرميل هذا العام إلى تخفيضات عميقة في إنتاج النفط الصخري الأميركي، الذي كان مساهماً رئيسياً في تخمة المعروض التي سلبت السعر 50% في الاثني عشر شهراً الأخيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا