• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد: «عجايب» خيل المستقبل والكل فائز في كأس دبي العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن فوز إسطبلات «إم أر إم» بلقب السباق، أمر جيد، خصوصاً أنه يحمل اسم خيل غالية «اليمامة»، والتي سبق أن حققت على ظهرها الفوز، إضافة إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الذي توج معها بلقب كأس العالم للقدرة، وقال: «عجايب» عظيمة وهي خيل المستقبل.

وأضاف سموه: «حان الوقت للحصول على قسط من الراحة بعد هذا الموسم الذي شهد نجاحات عدة لإسطبلات (إم أر إم)»، مؤكداً أنه يجب البدء في البحث عن خيول جديدة، تظهر في الموسم المقبل، إذ أشار سموه إلى أنه لا يفضل الاعتماد على خيول بعينها فقط.

وأوضح سموه «نحاول ألا نعتمد على هذه الخيول الطيبة المتميزة فقط، ويجب أن نبحث عن خيول جديدة، سواء التي تتم تربيتها في الدولة أو جلبها من الخارج»، مشيراً إلى أن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد سيعمل على ذلك أيضاً.

وأشاد سموه بالفرس عجايب، وقال: «ظهرت أخيراً، وما زال المستقبل أمامها، ولا ننسى أنها في آخر سباق حققت رقماً قياسياً، وحصلت على «بنلتي»، الأمر الذي جعل الفارس ليك يزيد سرعتها، والآن حققت الفوز في سباق اليمامة، وهي فرس رائعة حققت عليها الفوز، وتقاعدت في وقت مبكر، والآن «عجايب» تقدم أداء جيداً، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، والشيخ راشد بن دلموك، أكدا لي أنها ما زال لديها الكثير لتقدمه».

وتحدث سموه عن تأثير أرضية السباق على الخيول، وقال: «ما دامت الأرضية هي نفسها التي تشارك عليها جميع الخيول، لا توجد مشكلة، وقد تكون تأثرت بسبب الأمطار، وأصبحت أكثر شدة، ولكن في النهاية هذا من مصلحة الخيل».

ورداً على سؤال حول مردود إسطبلات الريف والوثبة، قال سموه: «أنا معجب بإسطبلات الريف، وتدريباتهم، وخيلهم، وكذلك الوثبة، فهم أبطال، ولكن في بعض الأحيان لا يحالفك الحظ، مثلما قد لا يحالفنا الحظ، وفي النهاية يوم لك ويوم عليك». وتحدث سموه عن إسطبلات «إم أر إم»، وقال: «الجميع يعلم خطتنا، بأننا نضغط في المراحل الأخيرة، وهنا يظهر عامل اللياقة، والآن علينا العمل على إخراج خيول جديدة، وكذلك إسطبلات إف3، والناموس للجميع».

وحول كأس دبي العالمي للخيول، قال سموه: «ما زال هناك ماراثون سباق سمو الشيخ حمدان بن محمد بعد غد، وبعد ذلك كأس دبي العالمي، الذي أرى أني فائز فيه في جميع الحالات، حتى في حال حصولي على المركز الثاني أو الثالث، إذ إن المكسب، هو أن نرى هذا التجمع الكبير من بلدان العالم، وأن يخرج من هنا أفضل خيل في العالم، وهو الأمر الذي يجعلنا نشعر بالسعادة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا